جوال

فوائد تربية القطط على الصحة النفسية

القطط

القطط

ابو ظبي - سوا

أوضح موقع طبي Health Fitness Revolution، اليوم الاثنين، أهمية و فوائد تربية القطط في المنزل، والجدير بالذكر أن القطط لا تحتاج الى قدر كبير من الاهتمام، ولكن وجودها في المنزل يعود بمنافع صحية ونفسية على الإنسان. 

وتصنف القطط ضمن قائمة الحيوانات الأليفة والتي يمكن تربيتها في المنزل، ونشأت في جو صحراوي، ويظهر ذلك من ميل القطط إلى الحرارة والتعرض لأشعة الشمس، وغالبا ما تنام في أماكن معرضة لضوء الشمس أثناء النهار. 

إليك أهمّ فوائد النفسية والصحية لتربية القطط في المنازل: - 

خفض التوتر والقلق: إن اقتناء قطة مريح للأعصاب، وذلك عبر إطلاق مواد كيميائية مهدئة في الجسم، وبما أنها كائنات غير متطلبة، فإن جلسة بسيطة من التدليل كافية لتريحك وتشتّت اهتمامك عما يقلقك. 

تقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية: أظهرت دراسات أن مربي القطط أقل عرضة لخطر الإصابة بالسكتات الدماغيّة، مقارنة بغيرهم. 

إطلاق هرمون الحب والثقة: يطلق التأثير المهدئ لاقتناء قطة هرمون الأوكسيتوسين، والمرتبط بمشاعر الحب والثقة، فقد قال العديد من الأشخاص أن التحدّث إلى قططهم ساعدهم على تخطّي الأوقات العصيبة التي مرّوا بها، والمساعدة في تقليل الاكتئاب والمزاج السيء. 

رفع مناعة الجسم: إن التعرّض لفرو القطة يزيد من مقاومة للحساسية، ويقلّل من خطر داء الربو، أظهرت نتائج دراسة أن الأطفال الرضع للعائلات التي تربي قطة، كانوا أقل عرضة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي وكذلك أقل عرضة لأنواع الحساسية المختلفة والتهابات الأذن المتكررة. 

خفض ضغط الدم: مجرد التربيت على قطة كفيل بخفض ضغط الدم المرتفع الذي يصيب جسم الإنسان، وفقاً لموقع سبوتنيك.

الرفقة وتقليل الشعور بالوحدة: بالرغم من أن القطط كائنات مستقلة، إلا أن العلاقة بينها وبين مربيها تعزز روابط الصداقة وتساعد في تخطّي الشعور بالوحدة، في حال كان الشخص عازبا أو أرملا فإنه من المفيد وجود كائن حي آخر يعيش معه في المنزل، وليس هناك أفضل من القطط بالطبع.