جوال

شلت أيماننا إن لم ننتقم لهذه الدماء

هنية: انتهت الجولة لكن لم تنتهِ المعركة

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية

غزة - سوا

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ، اليوم الأحد، إن "الجولة الأخيرة مع الاحتلال الإسرائيلي انتهت ولكن لم تنتهِ المعركة، ولن تنتهي إلا بعد أن يُطرد الاحتلال من أرضنا وأقصانا".

وأضاف هنية خلال زيارة آل ملحوس (السواركة) لتعزيتهم باستشهاد ثمانية من أفراد العائلة خلال العدوان الاسرائيلي الأخير على غزة إن "انتصار مقاومتنا في الجولة السابقة لا يُحسب بعدد الصواريخ التي أطلقت على الاحتلال الإسرائيلي، ولا بالخسائر التي لحقت به وإنما يُحسب بأن المقاومة قد شلت أركان الكيان بشكل تام خلال التصعيد".

واعتبر هنية أن "استهداف عائلة أبو ملحوس مجزرة رهيبة تضاف إلى سلسلة المجازر التي قام بها الاحتلال الغاشم، مضيفا أن الاحتلال حينما ترتبك حساباته وحينما تشل المقاومة قدراته يلجأ إلى القتل الأعمى وارتكاب مثل هذه المجازر.

وأكد هنية أن هذه المجازر والدماء ستظل نور على الطريق للمجاهدين والسالكين درب التحرير والعودة ولعنة تطارد الاحتلال، مضيفا أن عشيرة السواركة ليست جديدة على التضحيات ومن يقرأ التاريخ يعرف حجم تضحيات هذه العشيرة.

وتابع هنية" دمكم دمنا وعرضكم عرضنا وشلت أيماننا إن لم ننتقم لهذه الدماء، مؤكدا أن " الدماء غالية عند الله أولاً ثم عند الناس والمجاهدين ولا شيء من حطام الدنيا يساوي هذه التضحيات".

وأضاف هنية :"نحن هنا في أَجَلّ المقامات وهو مقام الجهاد والرباط على أرض فلسطين المباركة".

وأعلن هنية خلال الزيارة عن تخصيص قطعة ارض لبناء بيت لاسرة الشهيد وكذلك المساهمة بمبلغ من المال في انشاء البيت.

كما زار هنية آل فراج لتعزيتهم باستشهاد ابنهم خالد معوض فراج خلال العدوان على غزة، وقال:" عدونا لا يعرف ولا يدرك حجم الانتقال الاستراتيجي في العلاقة بين حركتي حماس والجهاد الاسلامي".

وأردف أن "البعض يريد أن يتناول العلاقة بين الحركتين من جزئية محدودة، ولكن العلاقة مع حركة الجهاد انتقلت نقلة استراتيجية في سياق التكامل في الأداء والجهاد والمقاومة".



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم