جوال

الأمم المتحدة تصوت لصالح تجديد تفويض الأونروا والرئيس عباس يرحب

الأونروا

الأونروا

نيويورك - سوا

صوتت الأمم المتحدة مساء يوم الجمعة 15 نوفمبر 2019، لصالح 7 قرارات لدولة فلسطين خلال اجتماع اللجنة الرابعة للجمعية العامة.

وهذه القرارات هي تجديد تفويض عمليات منظمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الأونروا "، وصوتت لصالحه 167 دولة، وضده 5 وامتنعت 7 دول.

والقرار الثاني هو تقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين، وصوتت لصالحه 170 دولة وضده 2 وامتنعت 7 دول. بينما يتعلق القرار الثالث بعائدات ممتلكات  اللاجئين الفلسطينيين، وصوتت لصالحه 162 وضد 6 وامتنعت 9 دول.

والقرار الرابع، يتعلق بالنازحين الفسطينييين نتيجة اعتداءات حزيران 1967، وصوتت لصالحه 162 وضده 6 وامتنعت 9 دول، أما القرار الخامس فهو قرار المستوطنات الاسرائيلية في الارض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وصوتت لصالحه 156، وضده 6، وامتنعت 15 دولة.

ويتعلق القرار السادس بالممارسات الاسرائيلية على حقوق الشعب الفلسطيني في الارض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وصوتت لصالحه 154، وضده 8، وامتنعت 14 دولة، أما القرار السابع فهو خاص بعمل اللجنة الخاصة للتحقيق في الممارسات الاسرائيلة وأثرها على حقوق الشعب الفلسطيني، وصوتت لصالحه 82، وضده 11، وامتنعت 78 دولة.

اقرأ/ي أيضًا: القائم بأعمال الأونروا: ملتزمون بضمان تواصل عمل الوكالة بلا انقطاع

بدوره، رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في تصريح مقتضب أوردته وكالة وفا، بالقرار الهام والتاريخي بتجديد الأمم المتحدة تفويض عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، بأغلبية ساحقة وصلت إلى 170 دولة،  مقابل تصويت دولتين (الولايات المتحدة واسرائيل) ضد القرار.

وأكد الرئيس عباس أن هذا التصويت دليل على وقوف العالم أجمع إلى جانب شعبنا وحقوقه التاريخية غير القابلة للتصرف، وتعبيرا عن موقف المجتمع الدولي في دعم اللاجئين الفلسطينيين واستمرار تقديم الخدمات لهم إلى حين حل قضيتهم حلا نهائيا وفق القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة.

وحيا الرئيس جميع دول العالم التي وقفت لجانب الحق الفلسطيني، ووجه الشكر لجميع الأطراف التي عملت على إنجاح صدور هذا القرار في هذه اللحظة التاريخية الهامة.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم