جوال

العالول يكشف موقف فتح من اللقاء الوطني بشأن الانتخابات

محمود العالول - نائب رئيس حركة فتح

محمود العالول - نائب رئيس حركة فتح

رام الله - سوا

كشف نائب رئيس حركة فتح محمود العالول ، اليوم الاثنين، موقف حركته من دعوة بعض الفصائل الفلسطينية لعقد لقاء وطني بينها؛ من أجل مناقشة القضايا التي لها علاقة بموضوع إجراء الانتخابات.

وقال العالول في حديث اذاعي تابعته "سوا" إننا لسنا ضد هذا المبدأ ونحن نريد أن نذهب إلى حوار، مضيفا أنه "بعد إصدار المرسوم لا بد للفصائل الفلسطينية جميعا أن تجتمع وتفتح نقاشا معمقا من أجل الذهاب إلى الانتخابات بشفافية وبتعاون، ومن أجل بناء أسس للشراكة الفلسطينية".

وأردف العالول:" نحن نريد أولا حسم أو تذليل العقبات أمام الانتخابات وصولا إلى المرسوم الرئاسي الذي تقوم الانتخابات على أساسه ثم لا مشكلة لدينا بأي شيء له علاقة بالحوار في هذا الموضوع".

وأشار العالول إلى "هناك خشية دائما، من أن تؤدي مثل هذه الاجتماعات والنقاشات إلى بروز نقاط تؤدي إلى خلاف يضرب الفكرة، خصوصا إذا قمنا بتشعيب النقاش باتجاه عشرات النقاط الأخرى التي بيننا".

وحول لقاء الرئيس محمود عباس مع رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر في رام الله امس، قال العالول:" وجدنا تقدما إيجابيا جدا في الخطوات التي قطعت حتى الآن والجهود التي بذلها الدكتور حنا ناصر، مؤكدا أن هذه الخطوات بحاجة إلى استكمال.

وأوضح العالول أن "هناك بعض النقاط التي بحاجة إلى متابعة حتى لا يكون فيها أي لبس"، مشيرا إلى أن حنا ناصر سيواصل مساعيه وخطواته في هذا السياق.

وتابع العالول:" نحن نطمح أن يتم الذهاب إلى انتخابات والانتهاء من الجدل والحوار وتذليل العقبات بالسرعة الممكنة ، حتى نذهب جميعا بقلب مفتوح من أجل بناء علاقة سياسية وخلق أجواء للعمل المشترك من أجل الوقوف معا في مواجهة التحديات الكبرى وحماية القضية الفلسطينية و القدس ".

ولفت العالول إلى أن الرئيس عباس تحدث خلال اللقاء أمس، عن رؤيته لهذه الانتخابات التي دعا الشعب الفلسطيني إليها، مجددا التأكيد أن الامور تسير باتجاه إيجابي.

ومضى قائلا:" سنذهب نحو تذليل العقبات الداخلية التي لها علاقة بالحوار مع حماس وغيرها، وفيما يتعلق بقطاع غزة ومشاركته حتى نعمل لتذليل العقبات الأخرى التي لها علاقة بالقدس من أجل تكون جزءا أساسيا من هذه العملية الانتخابية".

أقرأ/ي أيضا: قيادي يكشف لسوا مجريات اجتماع لجنة الانتخابات مع الفصائل في غـزة 

وبين العالول أن "بعض النقاط بحاجة إلى موافقات صريحة حتى نذهب إلى النقاط التي تلي ذلك بالسرعة الممكنة، ومنها قانون الانتخابات، أو مرجعية هذه الانتخابات".

وقال العالول:" تلقينا على هذه النقاط إجابة بان هناك من يوافق عليها، وهناك من سيدرسها" مشددا على ضرورة استمرار الجهود لتذليل العقبات أمام هذه الانتخابات.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم