جوال

ما هو نبات الكينوا بديل الأرز في مصر

ما هو نبات الكينوا بديل الأرز في مصر

ما هو نبات الكينوا بديل الأرز في مصر

القاهرة - سوا

يعد الكينوا واحد من أهم النباتات التي نجحت زراعتها في التربة المالحة والظروف المناخية الحارة، حيث نجحت الإمارات العربية المتحدة في زراعة النبات في مصر وخاصة في محافظة الوادي الجديد بهدف حل مشكلة التربة الملحية.

وجرت زراعة الكينوا بهدف إيجاد حلول للمشكلات البيئية والتربة والتغير المناخي، مثل التصحر وملوحة التربة، ومن بين الدول التي يعمل بها المركز هي مصر، وجرى التركيز على مشكلة ملوحة التربة كمشكلة زراعية اقتصادية.

كما تهدف مشارع زراعة الكينوا لدعم ومساندة المزارع والفلاح الصغير المصري، وتحل له مشكلات التربة، وتعود له بالنفع الاقتصادي، حيث بدأ تنفيذ المشروع في مصر منذ 4 سنوات، وتضمن إدخال زراعات تنجح في تربة شديدة الملوحة، مثل نبات "الدخن – التريتكال – الكينوا"، ونجح المشروع من خلال زراعة نبات "الكينوا" في 3 محافظات هي السويس وبني سويف والوادي الجديد.

ويعد مصدر زراعة الكينوا الرئيسي أمريكا الجنوبية، وهو مغذي ومفيد، ويعتبر بديلًا للأرز، ويدخل بنسب تتراوح من 40% إلى 50% في الخبز اليومي، لذلك يعتبر نجاح زراعته أحد الحلول الداعمة للأمن الغذائي.

ويوفر النبات كميات من مياه الري، وكذلك يدخل بنسب تصل إلى 60% في صناعة الخبز، ما يوفر أموالًا طائلة تنفق في استيراد كميات كبيرة من القمح، كما أن المشروع في الوادي الجديد ينفذ بالتعاون مع خبراء من دول بولندا، والمغرب والفلبين وتونس، والإمارات العربية الممولة للمشروع.

يشار إلى أن الجدوى الاقتصادية للنبات عالية حيث يتراوح سعر الكيلو جرام من دقيق "الكينوا" أو من حبوبه ما بين 180 إلى 200 جنيه. وفق موقع "مصراوي"



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم