جوال

خلال اجتماع ثوري فتح

هذا ما تعهد به اشتية بشأن رواتب الموظفين في غزة وتفريغات 2005

اجتماع ثوري فتح مع رئيس الوزراء محمد اشتية حول رواتب الموظفين في غزة

اجتماع ثوري فتح مع رئيس الوزراء محمد اشتية حول رواتب الموظفين في غزة


رام الله - سوا

كشف نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، فايز أبو عيطة، اليوم الخميس، عن فحوى اجتماع المجلس الثوري مع رئيس الوزراء د. محمد اشتية فيما يتعلق برواتب الموظفين وتفريغات 2005.

وقال أبو عيطة عبر صفحته على (فيسبوك):" آثرت عدم الحديث عن فحوى اجتماع المجلس الثوري مع رئيس الوزراء فيما يتعلق برواتب الموظفين وتفريغات 2005، ولكن استجابة لرغبة ومناشدات بعض الاخوة فإنني أوجز لكم ما دار في هذه الجلسة بشأن قضية الموظفين".

وأكد أبو عيطة أن اشتية تحدث بمسؤولية عالية وأكد أن الموظفين في قطاع غزة يتعرضون لظلم كبير، وشدد على قضية التقاعد المالي وتفريغات 2005.

وأشار أبو عيطة إلى أن "اشتية تعهد بحل أزمة الموظفين من أبناء غزة وإيجاد الحل المناسب لقضية تفريغات 2005، وإنهاء معاناة موظفي قطاع غزة، وشدد على أنه لا يعرف التمييز ولا الجغرافيا".

وأضاف أبو عيطة:" رغم كل ما استمعت له من حديث طيب من قبل رئيس الوزراء اختصر علينا الوقت والقول، الا انني قدمت مداخلة مطولة شرحت فيها مشكلة الموظفين وتفريغات 2005 من ألفها إلى يائها، وحاولت أن أكون لسان حال لكل الموظفين معبرا عما يجول في خواطرهم، و تطرقت خلالها لموضوع العلاوات والخصومات ولجان تحديث البيانات ونقلت لاشتية وأعضاء المجلس الثوري صورة واضحة عن معاناة الموظفين وما وصلت له أوضاعهم المعيشية".

ولفت أبو عيطة إلى أنه أنهى حديثه بالمطالبة بتحديد سقف زمني لانتهاء عمل لجنة تحديث البيانات، حتى تنتهي معاناة آلاف الموظفين بأسرع وقت ممكن.

وتابع أبو عيطة أن أعضاء المجلس الثوري أكدوا دعمهم الكامل لرئيس الوزراء في توجهاته ومساعيه لإنصاف كافة الموظفين، واعدا بالاستمرار في متابعة هذا الملف لإنصاف الموظفين.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم