جوال

سفيرتنا بهولندا: الدعوة القضائية ضد غانتس تحاصر مجرمي الحرب

بيني غانتس

بيني غانتس


لاهاي - سوا

أشادت السفيرة الفلسطينية لدى هولندا روان أبو يوسف، بالدعوى القضائية التي رفعها المواطن الفلسطيني إسماعيل زيادة ضد رئيس أركان جيش الاحتلال السابق بيني غانتس في المحاكم الهولندية، معتبرة أنها تحاصر مجرمي الحرب.

وقالت أبو يوسف في تصريح صحفي، مساء اليوم الثلاثاء، أن المحكمة الهولندية عقدت أولى جلساتها اليوم للنظر في اختصاص المحكمة بالقضاء في جريمة استهداف 6 من أفراد عائلة زيادة في قطاع غزة إبان العدوان الإسرائيلي عام 2016، وستصدر قرارها باختصاصها من عدمه بعد ستة أسابيع من اليوم.

وبحسب الوكالة الرسمية، أوضحت أن الدستور الهولندي يتيح للمواطنين الهولنديين غير القادرين على الوصول للعدالة في خارج بلادهم، التوجه إلى قضائهم المحلي، ولذلك توجه المواطن الهولندي من أصل فلسطيني اسماعيل زيادة للمحكمة.

وأشارت أبو يوسف، إلى أن المتهمين الاسرائيليين كانوا يدفعون تجاه حقهم بالحصانة من المحاكمة في هولندا، وهم يقولون أنه كان مفترض على المواطن الغزي التوجه للقضاء الإسرائيلي، وكما هو متوقع لم يحضروا الجلسة وكان يمثلهم مكتب محاماة خاصة.

وقالت: إنه بغض النظر قبلت المحكمة الدعوة القضائية المقدمة من إسماعيل زيادة أم لا، فإننا نعتقد أن هذه القضايا هي أحد الادوات القانونية في المحاكم الوطنية لتعزيز المساءلة لمرتكبي جرائم الحرب من الاحتلال الإسرائيلي.

 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم