جوال

قيادي في حماس لسوا: أنباء التهدئة غير صحيحة وبعض التفاهمات لم تنفذ

مسيرات العودة شرق غزة

مسيرات العودة شرق غزة


غزة - سوا - محمود البزم

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس سهيل الهندي، مساء اليوم الاثنين، أن الأنباء التي أوردتها وسائل الإعلام الإسرائيلية حول اتفاق تهدئة لستة أشهر "غير صحيحة ومحاولة اصطياد في المياه العكرة".

وقال الهندي في حديث لوكالة سوا الاخبارية، إن هذه الأنباء " تهدف إلى إعطاء الهيبة والقوة لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أمام اليمين المتطرف، من أجل تشكيل الحكومة".

وحول تفاهمات كسر الحصار، أشار الهندي إلى ان بعض هذه التفاهمات تم تنفيذها بالفعل، وبعضها لم تنفذ، مؤكدا أن حركته تتابع مدى التزام الاحتلال بها.

وأوضح الهندي أن التفاهمات التي جرت عبر الوسيط المصري كانت واضحة جدا، محذرا من أنه " في حالة عدم التزامه بها فسيكون للمقاومة الفلسطينية كلمة الفصل حول هذا الموضوع".

وأضاف الهندي:" حتى ما حدث يوم الاربعاء الماضي خلال فعاليات ذكرى النكبة ، رغم الضبط الكبير إلا أن الاحتلال أراق دماء الكثير من أبناء الشعب الفلسطيني، وكان هناك اصابات خطرة رغم انضباط والتزام الجماهير الفلسطينية" معتبرا أن ذلك يدل على عدم التزام الاحتلال.

وتابع الهندي بالقول إن "الاحتلال لم يلتزم بما تم التفاهم عليه في موضوع البحر وتوسيع مساحة الصيد، ويقوم بإطلاق النار بشكل يومي على الصيادين".

أقرأ/ي أيضا:" حمــاس واسرائيل تتوصلا لاتفاق تهدئة لمدة 6 شهور

وأشار الهندي إلى أن الوسيط المصري يتابع مدى التزام الاحتلال بالتفاهمات ويقدم تغذية راجعة، مضيفا أننا " لسنا عشاق حرب ولا عشاق دماء، ولكن إذا فرضت علينا المواجهة سنقاوم بكل بسالة وصبر وتحدي".

وتطرق الهندي إلى ملف الأسرى قائلا، إنه يختلف كليا ولم يتم ادخاله في موضوع التفاهمات ومنفصل عنه تماما، مؤكدا أن هذا الملف سيكون على نطاق ما حدث في صفقة (وفاء الاحرار1). 

في سياق آخر، قال الهندي إن الورشة الاقتصادية التي تدعو إليها الإدارة الأمريكية في البحرين الشهر المقبل، تعتبر بداية لتثبيت ما يسمى صفقة القرن ، مشددا أن حركته ترفضها وتدعو إلى عدم الهرولة والتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم