جوال
اعلان وطنية هيدر

حركة المجاهدين الفلسطينية تصدر بياناً في الذكرى الـ 7 للنكبة

حركة المجاهدين الفلسطينية

حركة المجاهدين الفلسطينية


غزة - سوا

أكدت حركة المجاهدين الفلسطينية في الذكرى الـ 7 للنكبة على مسئولية بريطانيا القانونية والأدبية عما لحق شعبنا من ويلات بعد تهجيره وانتزاعه من أرضه، داعية إلى تشكيل جبهة موحدة تضع الاستراتيجيات وتقف على التحديات وتخرط الكل بالعمل النضالي دون إقصاء أو تمييز.

كما وأكدت، في بيان تلقت "سوا" نسخة عنه، على أن المقاومة الخيار الاستراتيجي وسلاحها خط أحمر لا يمكن تجاوزه .

وفيما يلي نص البيان:

بيان صادر عن حركة المجاهدين الفلسطينية في الذكرى الـ 71 للنكبة

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

"أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ"

بيان صادر عن حركة المجاهدين الفلسطينية في الذكرى الـ 71 للنكبة

بصمود شعبنا ومقاومته سنسقط صفقة القرن كما أسقطنا كل مشاريع التصفية منذ النكبة لليوم

جماهيرنا الأبية :

نعيش هذه الأيام ظلال ذكرى أليمة كانت محطة مفصلية في رسم خارطة الأمة والمنطقة والتي امتد أثرها لليوم حينما هجر شعب بأكمله تحت وطأة الإرهاب والقتل بعد خذلان وهزيمة الأنظمة العربية ..

إن نكبة فلسطين كانت نكبة حقيقية للأمة لم تستطع أمتنا من يومها إلي أيامنا لم شتاتها واستعادة وحدتها فقد كانت دولة الحاجز ( إسرائيل) أداة مهمة لمنع الوحدة العربية والإسلامية فهي صنيعة الغرب الذي ساعد قيامها وعلى رأس منهم بريطانيا بعد ظلم شعب كامل ..

جماهير الحق المبين:

وبعد ٧١ عاما من المعاناة تعمل القوى الغربية التي بدأت نكبتنا هذه الأيام بتصفية ما تبقى من قضيتنا في ظل هرولة عربية للتطبيع وإصرار من السلطة على اعتماد خيار الاستسلام كحل استراتيجي لتطل علينا ما يعرف بصفقة القرن ..

وأمام ذلك تؤكد حركة المجاهدين الفلسطينية على ما يلي :

- تتحمل بريطانيا المسئولية القانونية والأدبية عما لحق شعبنا من ويلات بعد تهجيره وانتزاعه من أرضه ..

- فلسطين بالنسبة لنا واضحة الحدود والمعالم والمساحة ولن نقبل بأرض أخرى بديلا عنها والحل أن يرحل الغرباء الإسرائيليين إلى حيث أتوا وحق العودة إلى بلادنا حق فردي وجماعي لن يسقط بالتقادم .

- نؤكد عملنا مع كل الصادقين لمواجهة الصفقة الشيطانية وسنفشلها بإذن الله كما أفشل شعبنا صفقات قد سبقت .

- المقاومة خيارنا الاستراتيجي وسلاحها خط أحمر لا يمكن تجاوزه وخيار الاستسلام هو من أوصل قضيتنا إلى هذا المنزلق الخطير وعلى قيادة السلطة التحرر من قيود أوسلو ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال .

- ندعو إلى تشكيل جبهة موحدة تضع الاستراتيجيات وتقف على التحديات وتخرط الكل بالعمل النضالي دون إقصاء أو تمييز ..

- ندعو جماهير أمتنا للانخراط في مواجهة الصفقة الشيطانية فآثارها الخبيثة تتعدى القضية الفلسطينية لتستهدف مجددا مزيدا من انتهاك لإرادة ومقدرات الأمة .

الأربعاء 15 مايو 2019م

الموافق 10 رمضان 1440هـ


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم