جوال

دراسة ماجستير حول السرد في روايات عاطف أبو سيف

عاطف أبو سيف

عاطف أبو سيف

غزة - سوا

ناقش الباحث احمد بسيوني رسالة ماجستير بعنوان تطور السرد في روايات الوزير عاطف ابو سيف، وجاءت المناقشة التي عقدت بجامعة الأزهر في غزة اليوم الأحد، بإشراف ورئاسة ا.د. محمد البوجي ، وا.د. محمد صلاح ابو حميدة مناقشا داخليا، ود.عبد الرحيم حمدان مناقشا خارجيا.

واعتمدت الدراسة وفق ما ورد "سوا"، المنهج الوصفي والمنهج التاريخي، في الفترة 1997-2016 عن رواياته ( ظلال في الذاكرة، حكاية سامر، كرة الثلج، حصرم الجنة، حياة معلقة، الحاجة كرستينا).

وجاءت في اربع فصول شملت ( تقنيات السارد ، والتبئير: حيث تعدد الرؤى في روايات ابو سيف اسهم بشكل جمالي للسرد من خلال تعدد الاصوات والابتعاد عن الصوت الواحد . وفي التبئير الصفري كان سردا محكما ومنظما لمادة الحكائية.

وحللت التقنيات السردية حيث اكدت ان أبو سيف عمد إلى ملىء الفجوات التي تركها السرد في مرحلة ما ووجب استكمالها وقد استطاع من خلال تقنيتي الاسترجاع والاستباق ان يربط الاحداث بالحدث الرئيسي.

اما فيما يتعلق بالإيقاع الروائي تخلص الدراسة إلى أن ابو سيف لم يستغن عن الحركات السردية الاربع ( التلخيص والحذف والوقفة والمشهد ) رغم التفاوت الواضح في نسبة توظيفها.

ويمثل المكان الفضاء الاوسع الذي يحدد انتماء الكاتب حيث ظل الوطن حاضرا بقوة في وجدان الكاتب وشمل الإنتماء ليافا والمخيم المكان الطارىء الذي سكنه اللاجئون بعد ان هجروا من ديارهم وذاقوا الالم والعذاب والمعاناة بصورها المختلفة.

وعالجت الدراسة اللغة الروائية السردية في روايات ابو سيف مؤكدة على وجود مستويات مختلفة فيها من اللغة وتوظيف متعدد لاكثر من مستوى.

كما اتسمت لغة سرد ابو سيف بتوظيف التكرار الذي ادى لدور مهم في التصوير والوصف وتوظيف اللون من خلال خصائص انفعالية تستجيب لها العبر ويغذيها الخيال فتستثير المتلقين و ايضا الجمع بين الاستطراد والتكثيف حيث يميل احيانا الى التفصيلات والجزئيات اما التناص فنجد ان هناك توظيف لنصوص سابقة في بناء اللغة الروائية والتي تفاعلت مع النص الاصلي فجاء منها التناص القراني ، الأدبي، التاريخي ، الذاتي والحوار شكل اساسا قويا من اسس البناء الروائي عند ابو سيف.

واهم ما خلص له الباحث من نتائج ، أن روايات ابو سيف واقعية تسجيلية تؤرخ للقضية الفلسطينية ، واستطاعت تقديم عوالمه عبر تقنيات سرد فاعلة اسهمت في ابراز عمله الادبي بشكل رائع ، كما تميزت بتعدد الاصوات وتوظيف التقنيات وتميزت بالتنوع.

وأوصى الباحث البسيوني اخيرا بدراسة الشخصية في روايات ابو سيف والوقوف على مضامين المتن الروائي ودراسة قضية اللاجئين في رواياته والمراة في نتاجه.