جوال

صبيح يكشف موعد عقد جلسة المجلس المركزي القادمة

جلسة سابقة للمجلس المركزي في رام الله

جلسة سابقة للمجلس المركزي في رام الله


رام الله - متابعة سوا

كشف محمد صبيح أمين سر المجلس الوطني الفلسطيني، يوم الاثنين، عن الموعد المحتمل لعقد جلسة المجلس المركزي القادمة، وذلك تنفيذا لقرار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

وذكر صبيح في تصريحات تابعتها (سوا) إن جلسة مهمة للمجلس المركزي ستعقد بعد شهر رمضان، لافتا إلى اتصال هاتفي جرى بين الرئيس محمود عباس ، ورئيس المجلس الوطني سليم الزعنون ؛ للتباحث في هذا الموضوع.

وشدد على أهمية انعقاد المجلس المركزي في هذه المرحلة في ظل الأحداث الراهنة التي تواجه القضية الفلسطينية.

ووفق صبيح، فسيتم خلال الأسابيع المقبلة، تحضير الدعوات وجدول أعمال لاجتماع المركزي، مبينا أنه سيكون شاملا للكثير من القضايا والتحديات.

وحول صفقة القرن ، قال صبيح أنها "طرحت وبدأوا في تنفيذها"، معتبرا أن "أمريكا أصبحت معزولة في العالم تماما".

اقرأ/ي أيضًا: التنفيذية تقرر الطلب من رئيس المجلس الوطني الاعداد لعقد المركزي

وفي سياقٍ متصل، قال واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إن هناك تحضيرات ومشاورات تجري من أجل تحديد موعد اجتماع المركزي خلال الأسابيع القادمة.

وأكد أبو يوسف ضرورة تنفيذ قرارات المجلسين المركزي والوطني، بما فيها التخلص من الاتفاقيات السياسية والأمنية الموقعة مع الاحتلال، من أجل محاصرته ووضع حد لتغوله ضد الشعب الفلسطيني.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم