جوال
اعلان وطنية هيدر

نيكولاي ملادينوف

المنسق الخاص لعملية السلام نيكولاي ملادينوف

المنسق الخاص لعملية السلام نيكولاي ملادينوف


غزة - سوا

ولد نيكولاي ملادينوف في الخامس من مايو- أيار 1972 في العاصمة البلغارية صوفيا وهو سياسي بلغاري تقلد مناصب حكومية ودبلوماسية على مستوى منظمة الأمم المتحدة حتى تم تعينه المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط عام 2015.

تولى ملادينوف منصب وزير الدفاع في بلغاريا من يوليو/تموز 2009 إلى يناير/كانون الثاني 2010، ثم تولى حقيبة وزارة الخارجية في الفترة من فبراير/شباط 2010 إلى مارس/آذار 2013.

شغل عضوية البرلمان البلغاري بين عامي 2001 و2005، وعضوية البرلمان الأوروبي بين عامي 2007 و2009، وكان ضمن الوفد الأوروبي إلى كل من العراق وأفغانستان وإسرائيل.

كما تولى العديد من المناصب في قطاعات أخرى منها البنك الدولي.

وفي 2 أغسطس/آب 2013 عين ملادينوف ممثلا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة بالعراق ورئيسا لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي).

وفي 5 فبراير/شباط 2015 عين الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون ملادينوف منسقا خاصا لعملية السلام في الشرق الأوسط، وخلف في المنصب روبرت سيري.

وبعد تعيينه في منصب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، زار ملادينوف قطاع غزة في 6 ديسمبر/كانون الأول 2015، ومن هناك دعا إسرائيل إلى رفع حصارها عن القطاع وإدخال مواد البناء الضرورية لإعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي بين يوليو/تموز وأغسطس/آب 2014.

انتقد في 30 أغسطس/آب 2016 بشدة استمرار الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي المحتلة. وقال في كلمة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة في الاجتماع الشهري لمجلس الأمن الدولي إن إسرائيل تستبيح الأراضي الفلسطينية وتواصل بناء المستوطنات، وأقر بأن المستوطنات القائمة في الضفة الغربية و القدس المحتلتين غير شرعية بموجب القانون الدولي، مؤكدا أنه لا نية لدى الجانب الإسرائيلي لتطبيق "حل الدولتين".

وتعرض ملادينوف في سبتمبر/أيلول 2016 لانتقادات الإسرائيليين، لكنه أثار أيضا غضب الفصائل الفلسطينية عندما قال في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 "إن التصرفات والبيانات المتهورة للمسلحين في غزة قد تتسبب في تصعيد خطير".

واستنكرت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " حينها تصريح ملادينوف، واتهمته بتجاهل جرائم الاحتلال وتهديدات قيادته اليومية بحق الشعب الفلسطيني وحقه في الدفاع عن نفسه المكفول دوليا.

ومن المواقف التي صدرت عن منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، إعلان تمسكه بصيغة حل الدولتين، في جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي بشأن القدس في 8 ديسمبر/كانون الأول 2017، ردا على قرار اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في خطاب له بالبيت الأبيض في 6 ديسمبر/كانون الأول 2017.

يعقد ملادينوف لقاءات دورية مع المسئولين الفلسطينيين سواء في حركتي فتح التي تتزعم السلطة الفلسطينية أو حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم