جوال

غزة: الجهاد والقسام وفصائل ينفون مسؤوليتهم عن إطلاق الصواريخ والداخلية تتوعد المخالفين

كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس

كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس


غزة - سوا

نفت فصائل من المقاومة الفلسطينية، الليلة، مسؤوليتهم عن الصواريخ التي أطلقت مساء الخميس، باتجاه تل أبيب وسط إسرائيل.

وأكدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس ، عدم مسؤوليتها عن الصواريخ التي أطلقت الليلة باتجاه الاحتلال.

وقال الكتائب في تصريح عبر موقعها الرسمي إن إطلاق الصواريخ جاء في الوقت الذي كان يعقد فيه اجتماع بين قيادة حماس والوفد الأمني المصري حول التفاهمات الخاصة بقطاع غزة .

كما نفت حركة الجهاد الإسلامي، ادعاءات الاحتلال حول مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ. وقال مدير مكتبها الإعلامي داوود شهاب لوكالة سوا : "ادعاءات الاحتلال لحركة الجهاد الاسلامي باطلة وليس لها اَي اساس من الصحة".

كذلك فندت لجان المقاومة وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين، أي مسؤولية عن إطلاق اية صواريخ باتجاه إسرائيل هذه الليلة.

بدورها، قالت كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية أن "معركتنا مع الاحتلال مفتوحة ولكن وفق قاعدة الإجماع الوطني وتقدير المصالح العليا لشعبنا"، نافية علاقتها بإطلاق الصواريخ.

من جانبها، قالت وزارة الداخلية في غزة في تصريح صحفي : "نتابع إطلاق صواريخ من قطاع غزة خارج عن الإجماع الوطني والفصائلي، مساء الخميس، وسنتخذ إجراءات بحق المُخالفين".

يشار إلى أن الوفد الأمني المصري غادر قطاع غزة مساء أمس بعد ساعات من وصوله، عقب إطلاق صواريخ على تل أبيب.

وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن مغادرة الوفد المصري جاء بطلب إسرائيلي.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم