عريقات:نأمل ألا يعقد أي لقاءات عربية إسرائيلية على هامش مؤتمر وارسو

عريقات في السفارة الفلسطينية في القاهرة

عريقات في السفارة الفلسطينية في القاهرة


القاهرة - سوا

عبر أمير سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات عن أمله بألا يتم عقد لقاءات عربية اسرائيلية على هامش مؤتمر وارسو المقبل.

وقال عريقات :" ما تريده إدارة الرئيس ترامب هو تغيير مبادرة السلام العربية ومكافاة إسرائيل بالتطبيع وهذا مرفوض جملة وتفصيلا".

وأضاف خلال لقاء عقد في سفارة فلسطين في القاهرة إن :" كل من يقول إن التطبيع مع إسرائيل يخدم فلسطين فهذا كلام مردود عليه، لأن التطبيع مع سلطة الاحتلال يمثل بالنسبة لنا طعنة في الظهر واستباحة في الدم الفلسطيني، ومكافأة لسلطة الاحتلال التي تُمارس الاٍرهاب بكافة أنواعه بحق شعبنا، إضافة الى الاعدامات الميدانية والاستيطان الاستعماري والاعتقالات والإغلاق.

ونوه إلى أن البرازيل تملك ميزان تجاري مع العالم العربي في نهاية 2018 بقيمة 20 مليار دولار منها 9 مليار فائض لصالح البرازيل، وتقدمها بخطوة نقل السفارة يعني استهانة واستخفاف بالعرب، وعلينا ان نتحدث معهم بلغة المصالح، وكذلك الحال بالنسبة لأستراليا التي ارتفع ميزان تجارتها مع العالم العربي في الخمس سنوات الأخيرة إلى 52% وتصدر 14 مليار دولار سنويا، ومن ثم تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل وهذا أيضا أمر في غاية الخطورة، وكذلك لابد أن تساهم الدول العربية في مساعدتنا في القضايا المرفوعة في المحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية والعضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة، وكذلك الحال الاعتراف بدولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، ورفض قيام أي دولة بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.



الأكثر قراءة هذا اليوم