معاريف: إدخال الوقود القطري لغزة سيستمر والجمعة اختبار لهذه الجهود

لحظة دخول الوقود القطري إلى قطاع غزة الثلاثاء 9  أكتوبر 2018

لحظة دخول الوقود القطري إلى قطاع غزة الثلاثاء 9 أكتوبر 2018


غزة - سوا

قال مصدر أمني إسرائيلي وُصف بالرفيع إن إدخال الوقود القطري إلى قطاع غزة سوف يستمر؛ لأن هذا الوقود هو ما "سيطفئ النار". وفق تعبيره.

وأشارت صحيفة "معاريف" التي أوردت الخبر إلى أن تصريحات المصدر الأمني؛ تأتي رغم استمرار انطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة.

ووفق "معاريف"، فقد عبرت مصادر دبلوماسية غربية عن تفاؤلها من قرب التوصل إلى تهدئة بين إسرائيل وحماس. 

وأشارت إلى أن وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان اعتبر أن يوم الجمعة القادم سيكون بمثابة اختبار لهذه الجهود، ملمحا إلى أنه سيصعد من خطواته إذا ما قررت حماس أن تصعد.

وكانت "إسرائيل" قد سمحت بالأمس بإدخال شاحنات وقود بتمويل قطري، وهو ما تأمل حماس أن يستمر من أجل الوصول إلى تهدئة. بحسب ما نقلته "الحدث".

كما نقلت الصحيفة عن مصادر أمنية، معارضتها لهذه الخطوة التي تبناها ليبرمان ونتنياهو، بالسماح بإدخال الوقود القطري، على اعتبار أن هذا الأمر سيتسبب في تعزيز سلطة حماس، خاصة في ظل معارضة الرئيس الفلسطيني محمود عباس .

اقرأ/ي أيضًا: نتنياهو: نحاول التوصل إلى حل عملي يعيد الهدوء لغلاف غزة

واستمر الأربعاء ضخ الوقود القطري لليوم الثاني على التوالي إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم التجاري؛ بآلية وإشراف الأمم المتحدة.

وكانت الأمم المتحدة قد قالت مساء الثلاثاء الماضي إنه تم نقل شاحنتين من الوقود إلى قطاع غزة ، مشيرةً إلى أنه من المتوقع دخول سبع شاحنات أخرى اليوم الأربعاء.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان ديجاريك في بيان صحفي، إن شاحنات الوقود ستزداد تدريجيا خلال شهر أكتوبر الجاري، لتصل إلى 15 شاحنة يوميا.


الأكثر قراءة هذا اليوم