موظفان في "بن غوريون" هرّبا أجانب إلى البلاد مقابل أموال

مطار

مطار "بن غوريون"

القدس/ سوا/ نظرت محكمة الصلح في مدينة "ريشون لتسيون"، اليوم الجمعة، في طلب تمديد اعتقال اثنين من موظفي مطار "بن غوريون" بتهمة تلقي رشاوى بـ آلاف الدولارات مقابل "استقدام جورجيين إلى البلاد عبر الاحتيال وبطريقة غير شرعية".

وبحسب ما نشره موقع "نيوزرو" الإخباري الإسرائيلي، اليوم الجمعة، قامت الشرطة باحتجاز اثنين على صلة بـأجهزة الأمن للاشتباه في قيامهما بـ"تسهيل عبور مواطنين من جورجيا بصورة غير شرعية" مقابل مبالغ مالية.

وأحد المعتقلين هو موظف "أمن دولة" (45عاما)، والثاني يعمل "ضابط أمن" في المطار (28عاما).

ووفقا للتقرير، "قام الاثنان بتدريب الجورجيين للقدوم إلى البلاد في ملابس مشابهة لملابس "حرس الحدود"، ما سمح لهم بالتحرك بحرية والعبور متجاوزين نقاط التفتيش".

مواضيع ذات صلة

منوعات