جوال

غطّاس: ميزانية إسرائيل لـ2015 هي الأسوأ للمجتمع العربي

258-TRIAL- القدس / سوا / صرح النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي باسل غطاس (التجمع) أن ميزانية عام 2015 والتي تم المصادقة عليها هذا الأسبوع من قبل حكومة إسرائيل، هي ميزانية تراعي بالأساس الاعتبارات "الأمنية والحربية" لإسرائيل وتتجاهل الاحتياجات الاجتماعية وخاصة احتياجات المجتمع العربي والطبقات المسحوقة والفقيرة والطبقة الوسطى.
وقد صادقت الحكومة الإسرائيلية أول من أمس نهائيًا على ميزانية عام 2015 والتي تبلغ 328 مليار شيكل، أي بزيادة 2.61% عن العام الماضي، وتمت هذه المصادقة بعد مفاوضات ونقاشات طويلة بين وزارة المالية ووزارة الجيش الاسرائيلي، حيث طالبت الأخيرة بزيادة ميزانيتها بـ12 مليار وحصلت على 6 مليار شيكل وبهذا سوف تصل ميزانية وزارة الجيش إلى 57 مليار شيكل. 
وأشار غطاس إلى أن الزيادة لا تقف فقط على الـ6 مليار شيكل التي حصلت عليها وزارة الجيش بل على مليارات إضافية موجودة في بند الميزانية الاحتياطية والتي تساوي أكثر من 8 مليار شيكل.

وأضاف غطاس أن الميزانية الجديدة لا تلبي الحاجات الأساسية للمجتمع العربي الذي يعاني من نسبة فقر عالية جداً ومن تهميش في شتى المجالات الحياتية، حيث يحتاج المجتمع العربي إلى ميزانية إضافية خاصة تتراوح بين 4-5 مليار شيكل في كل عام لمدة عشرة أعوام متتالية لتقليص الفجوات القائمة.
واختتم غطاس تصريحه بأن الميزانية لا تبشر بالخير ولا تحمل تغييرات ضرورية في عدة مجالات كالإسكان وغلاء المعيشة وان الميزانية ستحمل كوارث عديدة ستتضح لاحقا في عام 2016 وما بعده.
وشملت الميزانية تقليصا من ميزانية عدة وزارات، كوزارة المواصلات ووزارة البناء والإسكان وميزانية وزارة الخدمات الدينية، وغيرها. 179