جوال

قيادي فلسطيني لـ"سوا":مفاوضات القاهرة تبدأ خلال أيام واسرائيل لن ترفع الحصار

150-TRIAL- غزة /سوا/ أكد قيادي فلسطيني بارز أن المفاوضات التي من المقرر أن تبدأ خلال أيام في القاهرة بشأن استكمال ملفات وقف إطلاق النار بغزة ستكون صعبة بسبب التعنت الإسرائيلي.
وقال الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني وعضو وفد المفاوض في القاهرة بسام الصالحي ، في تصريح خاص بـ "سوا" الأحد، "إن المفاوضات ستكون صعبة بسبب تعنت الاحتلال ورفضة رفح الحصار عن قطاع غزة".
وأوضح أنه في الجلسة المقبلة سيتم مناقشة ملفات أكثر أهمية بالنسبة للفلسطينيين، من أبرزها خروقات الاحتلال المتكررة لاتفاق وقف إطلاق النار، وبعض القضايا الهامة كملفي الميناء البحري والمطار الجوي.
وشدد الصالحي على أن الوفد الفلسطيني يركز بالدرجة الأولى على رفع الحصار عن قطاع غزة وإطلاق سراح الأسرى خاصة الدفعة الرابعة من القدامى، فضلا عن موضوعي المطار والميناء.
وتوقع الصالحي أن تتم دعوة الوفدين الفلسطيني والإسرائيلي في غضون أيام بمصر لاستئناف الحوارات بشأن وقف دائم لإطلاق النار في قطاع غزة.
وكان الوفدان الفلسطيني والإسرائيلي اتفقا في 26 أغسطس (آب) الماضي، على وقف إطلاق النار في غزة برعاية مصرية، بناء على اتفاق 2012، على أن تبدأ مفاوضات لاحقة للتوصل إلى اتفاق دائم.
4