جوال

تعادل إيجابي بين "الخضر" و"أهلي الخليل" في دوري المحترفين

بيت لحم /سوا/ آلت مباراة شباب الخضر وضيفه أهلي الخليل، التي جمعتهما مساء اليوم الجمعة على ستاد الخضر، إلى التعادل الإيجابي بهدف لمثله، وذلك ضمن الجولة التاسعة من دوري الوطنية موبايل للمحترفين.

وبهذا التعادل، رفع الخضر رصيده إلى النقطة التاسعة، أما الأهلي فأصبح في جعبته 10 نقاط.

وجاءت بداية المباراة حذرة من كلا الفريقين مع بعض المحاولات الهجومية من قبل أصحاب الأرض لكن دون أن تصل إلى منطقة الصندوق.

وتهديد أولي جاء من قبل أهلي الخليل عند الدقيقة 6، من ضربة ثابتة سددها الحلمان، فصدها الحارس أحمد سلامه إلى ركنية.

ومع مرور الوقت أمسك الأهلي بزمام الأمور من خلال التحكم بالكرة وبناء هجمات، وقابله اعتماد الكتيبة الخضراوية على الكرات المرتدة التي لم تشكل في معظمها أية خطورة.

وشهدت الدقيقة 24 إخراج الحكم البطاقة الحمراء في وجه حارس الأهلي عزمي الشويكي بعد ارتكابه خطأ بحق اللاعب رامي مسالمه خارج الصندوق، ليلعب الفريق بقية المباراة بعشرة لاعبين.

ولجأ مدرب الأهلي إبراهيم أبو ارقيق إلى إخراج المهاجم فادي زيدان واستبداله بالحارس نعيم أبو عكر، ورغم النقص العددي إلا أن الأهلي لم يتأثر ومالت الكفة له من خلال اندفاعه الهجومي والتهديد مع تراجع كتيبة الخضر وغياب فعالية منطقة الوسط.

 وفي الدقيقة 40 أوقف الحكم المباراة بسبب الضباب وصعوبة الرؤية قبل أن تستأنف مجددا.

وفي الشوط الثاني ومع الدقيقة 51، كانت فرصة محققة للخضر بعد كرة مقشرة إلى مسالمة تقدم بها ومررها للمندفع داود سرحان الذي تباطأ وفقد الكرة داخل منطقة الجزاء.

وأصبحت الأفضلية للخضر وسط هجوم ضاغط في حين لعب الأهلي بطريقة دفاعية مع الاعتماد على الكرات المرتدة التي كانت خطورتها واضحة.

واستمر هطول الامطار وبالتالي لم ترتق المباراة للمستوى المطلوب لكن كانت في بعض فتراتها مثيرة تفاعل معها الجمهور القليل الذي زحف وتابع.

وشهدت الدقيقة 85 تقدم الخضر بالنتيجة بهدف حمل توقيع البديل أبو كشك بعد أن تابع ركنية علي عدوي، فأسكن الكرة في الزاوية اليمنى للمرمى، وكاد أن يوسع الخضر الفارق بعد تصويبة علي عدوي إلا أن الحارس تكفل بإبعادها إلى ركنية.

وجاءت الدقيقة 89 لتعلن احتساب الحكم ضربة جزاء لمصلحة الأهلي وسط احتجاجات من لاعبي وجمهور الخضر، إلا أن الحلمان فشل في ترجمتها إلى هدف، بعد أن أخذت طريقها للخارج.

واستمر اللعب في الوقت المبدد من بدل الضائع، وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة وخلال هجمة للأهلي، وصلت الكرة إلى محمد أبو داوود الذي سجل منها هدف التعادل.

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب جادالله موسى بعد الصفراء الثانية.

وحكم المباراة للساحة محمد جبريل، وساعده كمال شريتح، وجمعة أبو صبيح، وكمال أبو تركي رابعا، وراقبها فادي اللحام.

وجاءت نتائج بقية المباريات، كالتالي:

شباب دورا – هلال القدس 0-2.

مركز طولكرم – شباب الخليل 1-1.

الأخبار الأكثر تداولاً اليوم