جوال

ثانويات تطالبن رئيس الاركان بتجنيدهن لسلاح المدرعات

مجندات اسرائيليات

مجندات اسرائيليات

القدس / سوا /  قالت صحيفة  "يديعوت احرونوت" انه بعد رفض 86 مجندا جديدا الانضمام الى سلاح المدرعات، وعلى خلفية التصريحات المعارضة لضم النساء الى سلاح المدرعات، قررت طالبات الصف الثاني عشر من مدرسة شوهام الثانوية والمدرسة الشاملة في ييهود، المبادرة الى رسالة موجهة الى القائد العام للجيش، غادي ايزنكوت، تطالبن فيها ب فتح ابواب الدبابات امامهن. وكتبن في الرسالة: "في الأيام التي يتهرب فيها الشبان الجنود من الخدمة في السلاح بسبب عدم شعبيته المتراكمة مع مرور السنوات، قررنا الخروج بمقولة قاطعة: نريد ونطالب بأن نكون محاربات في سلاح المدرعات".

وكتبت الطالبات: "نشهد في الأسبوع الأخير هجوما من قبل ضباط كبار في الاحتياط ضد تجنيد المحاربات في سلاح المدرعات. وفي اطار المعركة التي قرروا ادارتها ضد المحاربات سمعت تصريحات بالغة ضد النساء وضد المحاربات بشكل خاص. نحن بنات على عتبة التجنيد في الجيش، نطلب تجنيدنا كمحاربات في سلاح المدرعات. هذا سلاح هام كان جنوده طوال السنوات رأس الحربة في حروب اسرائيل. لا يوجد أي سبب يمنع وجود النساء في هذا السلاح الهام والمشاركة في الانتصارات المستقبلية".