جوال

اتهام ثلاثة ضباط بالمسؤولية عن غرق جندي

الجيش الاسرائيلي

الجيش الاسرائيلي

القدس / سوا /  قالت صحيفة "يديعوت احرونوت" ان النيابة العامة قررت تقديم لوائح اتهام ضد الضباط الضالعين في حادث موت العريف ايلان يعنكليفتش من سلاح المخابرات، الذي قتل في تموز الماضي، بعد غرقه في مجمع للمياه يمنع الاغتسال فيه، في منطقة المجلس الاقليمي اشكول، وذلك خلال نشاط لوحدته. وعلمت الصحيفة ان الثلاثة هم ضباط من وحدة النخبة في سلاح المخابرات.

وتم استدعاء طاقم المحامين الذي يترافع عن الثلاثة الى النائب العسكري الرئيسي بعد اسبوعين. وكما يبدو فان التهمة التي ستوجه الى الثلاثة هي بالتسبب بالموت نتيجة الاهمال، لأنهم سمحوا للجندي بالدخول الى مجمع مياه غير منظم في جنوب البلاد، خلافا للأوامر، ومن دون ان يجيد السباحة، ما ادى الى غرقه.

وكان العريف يعنكليفتش قد دخل الى مجمع المياه مع عدد من الجنود والضباط للانتعاش، من دون تنظيم او تخطيط. وقام الجنود بإنقاذ جنديين وجدا صعوبة في الخروج من المجمع، بينما غرق الثالث. ويستدل من التحقيق انه ابتلع المياه وغرق، كما تبين وجود مشاكل في سلوك القوة من حيث الأمان الأمر الذي يثير تساؤلات حول التوجيهات والنظم التي يتوجب على الضابط تحويلها الى جنوده. وتقرر في حينه اقصاء الضابطين المباشرين من منصبيهما وفحص مستقبلهما في الجيش، فيما قرر رئيس شعبة الاستخبارات اقصاء الضابط الرئيسي المباشر للوحدة.