جوال

مسؤول سابق بمكتب نتنياهو مشتبه باعتداء جنسي

القدس /سوا/ حققت الشرطة الإسرائيلية مؤخرا مع مسؤول رفيع جدا سابق في مكتب رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو ، في أعقاب شكوى قدمتها فنانة ضده، قبل شهر ونصف الشهر، قالت فيها إن المسؤل السابق اعتدى عليها جنسيا وضربها عندما قدمت عرضا خلال مؤتمر شارك فيه هذا المسؤول. وحولت الشرطة المسؤول إلى الاعتقال المنزلي لمدة خمسة أيام، حسبما أفادت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي مساء اليوم، الأربعاء.

ووصفت القناة الثانية المسؤول السابق في مكتب نتنياهو بأنه "رفيع للغاية"، وأنه كان يتولى "منصبا حساسا" طوال سنين، وأنه مقرب جدا من نتنياهو وزوجته. وقال الفنانة في الشكوى أن هذا المسؤول سجنها وضربها.

وأضافت الفنانة في الشكوى أنها دُعيت لتقديم استعراض أمام "هيئة"، وبعد انتهاء الحفل اقترح المسؤول أن يوصلها إلى بيتها، إذ أنهما يسكنان في نفس المكان.

وقالت الفنانة إن السفر إلى البيت تحول إلى "سفرة رهيبة"، وأن المسؤول اعتدى عليها في السيارة، حيث كانا يجلسان في المقعد الخلفي، وأسقاها الخمرة، ثم أخذها إلى شقة، تواجد فيها رجال آخرون، وأرغمها على تقديم عرض أمامهم، وحاول تقبيلها عنوة.  

وحققت الشرطة في شكوى الفنانة بسرية لمدة أكثر من شهر. وبالأمس جرى التحقيق مع المسؤول السابق، وأفرج عنه إلى الاعتقال المنزلي لخمسة أيام.

وقال محامي المسؤول إن "هذه شكوى مفندة، وبانتهاء التحقيق سيتضح أنه لم تعلق شائبة بأفعال موكلي".