جوال

منظمة (OECD):الشباب الأكاديمي في"إسرائيل" أقل من الكبار في السن

138-TRIAL- القدس / سوا / بيّن تقرير نشرته صحيفة "يديعوت احرونوت" أن عدد الإسرائيليين الحاصلين على ألقاب أكاديمية (فوق ثانوية) في تراجع، وأن "إسرائيل" هي الوحيدة بين الدول المتطورة التي يرتفع فيها عدد الأكاديميين الكبار في السن عن الشباب. على حد زعمها
وبين تقرير لمنظمة التنمية والتعاون الاقتصادي (OECD) أن نسبة الأكاديميين الشباب في "إسرائيل" أقل من نسبة الأكاديميين الكبار في السن.
وبحسب التقرير، الذي نشر يوم أمس الثلاثاء، فإن نسبة الأكاديميين الإسرائيليين في جيل 24 إلى 35 عاما (45%)، أقل من نسبة الأكاديميين في جيل 55 إلى 64 عاما (47%).
ويشير التقرير إلى أن استمرار هذا الاتجاه، أي تراجع نسبة الأكاديميين الشباب، ستفقد "إسرائيل" مكانتها الدولية من جهة كونها ضمن الدول ذات النسب الأعلى في الألقاب الأكاديمية.
في المقابل، يشير التقرير إلى أنه في الدول المتطورة فإن النسبة قد ارتفعت لصالح الأكاديميين الشباب، حيث ارتفعت في الولايات المتحدة بنسبة 2.2%، وفي كندا وصل الفرق إلى 13% لصالح الأكاديميين الشباب.
وبحسب "يديعوت أحرونوت" فإن من بين أسباب التراجع في "إسرائيل"، هجرة اليهود من الاتحاد السوفييتي سابقا إلى إسرائيل والتي رفعت نسبة الأكاديميين دفعة واحدة، وأصبحوا اليوم في جيل الأكاديميين الكبار، إضافة إلى تراجع نسب الحصول على شهادة الثانوية.
يذكر أن التقرير يتناول معطيات تعود للعام 2012، ما يعني أن الوضع اليوم أسوأ، خاصة بعد تقليص نصف مليار شيكل من ميزانية المعارف. 85