جوال
اعلان تليجرام

الدردساوي يوضح لـ"سوا" أسباب ارتفاع فاتورة الكهرباء

143-TRIAL- غزة / سوا/ أكد مدير العلاقات العامة والاعلام في شركة توزيع الكهرباء "جمال الدردساوي"، أن الشكاوي التي تصل من المواطنين بسبب فاتورة الكهرباء للأشهر الماضية ناتجة عن عدم استطاعة المواطنين دفع الفواتير بفعل اندلاع الحرب ما أدى إلى تراكمها.
وأوضح الدردساوي في تصريحات خاصة لوكالة (سوا) الإخبارية صباح اليوم الأربعاء، أن المبالغ المالية المرصودة في الفاتورة التي وصلت للمواطنين في بداية الشهر الحالي هي صحيحة بنسبة 70%، وذلك لأن الموظفين في الشركة استطاعوا الوصول لأغلب منازل المواطنين عقب توقف الحرب، ولم يتبقى سوى القليل من المنازل التي دمرت أو هجرها سكانها بسبب الحرب وتعذر على الموظفين قراءة العداد.
وبين أن الشركة لتعذر قراءة عدادات الكهرباء عند المواطنين خلال الحرب، اضطرت إلى وضع مبالغ تقريبية في الفاتورة التي وزعت في بداية شهر 8 والتي هي فعلياً تحمل ثمن استهلاك شهر 6.

ونبه الدردساوي إلى الفاتورة التي وصلت للمواطنين بداية شهر 9 هي فعليا ًتحمل ثمن الكهرباء لشهرين أو أكثر، ما جعل البعض يشتكي من المبلغ المرصود فيها.

ودعا مدير عام العلاقات العامة في شركة توزيع الكهرباء أي مواطن يشعر بأنه هناك اشكالية في الفاتورة التي استلمها، إلى مراجعة فرع الشركة في منطقته، ليصحح له إن وجدت اشكالية في فاتورته أو يوضح للموظفين أن بيته قصف وتعذر عليهم الوصول إليه فبالتالي وضعت قراءة قريبة من الشهر الماضي.
238