جوال

الحوار السياسي بين فتح وحماس ما زال معلقا بإنتظار موافقة الطرفين

160-TRIAL- غزة / سوا / لا يزال الحوار السياسي بين حماس و فتح معلقا بإنتظار موافقة كلا منهما على تحديد موعد لبحث مختلف القضايا، بعد تشكيل الأخيرة وفداً يضم خمسة شخصيات منها للحوار حول مصير حكومة التوافق.
وأكد المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري، أن حركته اتفقت مع حركة فتح لعقد حوار سياسي بين الحركتين.
وقال أبو زهري في تصريح لـ "سوا" الأحد" ننتظر موافقة فتح لعقد القاء لاستكمال الحوار وبحث تنفيذ بقية بنود المصالحة.
وكانت حركة فتح شكلك لجنة من خمس أعضاء من المجلس الثوري لاستكمال الحوار مع حماس. 
وأوضح أبو زهري أن الفرصة ما زالت أمام حكومة التوافق للقيام بأعمالها في قطاع غزة(..)مضيفاً " إذا أرادت الحكومة ان تمارس دورها بغزة، لن يمنعها أحد من القيام بواجباتها".
 ونفي أبو زهري وجود تراشق إعلامي بين الحركتين، قائلًا "هناك بعض التصريحات خرجت من الرئيس عباس ونحن في الحركة لم نرد على تلك التصريحات".
ودعا الرئيس عباس للتوقف عن الحوار عبر الاعلام وإعطاء الفرصة للحوار والتفاهم بين الحركتين.
وكان الرئيس عباس قال في لقائه مع الإعلاميين والمثقفين المصريين الليلة الماضية بمقر إقامته في القاهرة إنه يجب أن يكون هناك سلطة واحدة ونظام واحد، " و لن نقبل أن يستمر الوضع مع حركة حماس كما هو الآن وبهذا الشكل".
من جانبه، أكد فايز أبو عيطة المتحدث باسم فتح أن حركته تنتظر موافق حماس لعقد الحوار.
وقال أبو عيطة في تصريح "لسوا" " إن وفد الحركة جاهز وينتظر موافقة حماس لاستكمال مباحثات المصالحة ومناقشة الملفات العالقة.
وفي رد على تصريحات أبو مرزوق الذي دعا إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، قال أبو عيطة إن الحكومة موجودة وتحتاج إلى مساندة من جميع الفصائل لتقوم بدورها.
226