جوال

الأوقاف: لا يتم إبرام أي أمر إلا بعد اعتماده من وزير الأوقاف

29-TRIAL- رام الله /سوا/ أكدت وزارة الأوقاف والشئون الدينية أنه لا يتم إبرام أي أمر في الوزارة إلا بعد اعتماده من وزير الأوقاف الشيخ يوسف ادعيس، تعقيباً على ما نشره موقع دنيا الوطن حول عدم ممارسة وزير الأوقاف لصلاحياته في غزة .
وبينت الوزارة في المحافظات الجنوبية أنها جزء أصيل لا يتجزأ من وزارة الأوقاف الفلسطينية التي يترأسها معالي وزير الأوقاف الشيخ يوسف ادعيس.
وقالت الوزارة في بيان وزع على وسائل الإعلام: "إن كافة الإجراءات والترتيبات المتعلقة بموسم الحج تتم وفق التعليمات الواضحة والقاطعة التي يُصدرها الوزير".
وأضافت: "بناء على طلب دولة رئيس الوزراء رامي الحمد الله، أبلغنا معالي الوزير الشيخ يوسف بأن يبقى القديم على قدمه في إدارة العمل لهذا الموسم، وبناء على ذلك فإن اللجنة المشرفة على موسم الحج تمارس عملها وفق هذا التوجيه، بإدارة كل من د. حسن الصيفي أ. محمود النيرب".
وأكدت الأوقاف على عدم وجود أية إشكاليات في إدارة العمل كما لا توجد أية قضية مُختلف عليها، وهي مصممة على تحييد موسم الحج عن أي تجاذبات أو مناكفات.
وشددت على أنه تم طي صفحة الانقسام، مشيرةً إلى أن البعض لا يستطيع أن يعيش إلا في أجواء الانقسام والخراب، لذا يقوم بين الحين والآخر بإثارة قضايا واهية لا أهمية لها.
وقالت الوزارة: "إن كل ما يتعلق بكافة أعضاء بعثة الحج تم بالتشاور بين اللجنة المشرفة على الحج كما كان في الأعوام السابقة، وقد تم رفع كافة الأسماء لوزير الأوقاف لاعتمادها، ثم تم إتمام باقي الإجراءات الإدارية والفنية كما هو معمول به بعد الاعتماد".
وتابعت: "إن طريقة العمل داخل اللجنة المشرفة على موسم الحج تتم بالتشاور الكامل والمتكامل لتحقيق المصلحة العامة، ولا يتم إبرام أي أمر إلا بعد اعتماده من وزير الأوقاف".
وشددت الوزارة على الالتزام ، بتعليمات وزير الأوقاف الذي استطاع أن يجسد معاني الوحدة والتجانس في وزارته.
وناشدت الأوقاف الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، ورئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، وقادة الشعب الفلسطيني الذين أبرموا ووقعوا اتفاق المصالحة، أن يضعوا حداً للأصوات الناعقة الناشزة التي تحاول أن تُفسد موسم الحج وتُفسد عمل الوزارة، كما تُحاول المساس بشخص وزير الأوقاف الشيخ يوسف ادعيس.
296

الأخبار الأكثر تداولاً اليوم