لابيد: لا حاجة للانسحاب من الحكومة من أجل المفاوضات

القدس/ سوا/ قال يائير لابيد وزير المالية الإسرائيلي وزعيم حزب "هناك مستقبل" أحد أهم أحزاب الائتلاف الإسرائيلي الحاكم أنه لا حاجة للخوف والذعر من تدهو المفاوضات لثلاثة أسابيع والسعي للانسحاب من الحكومة.

وقال لابيد بحسب وسائل الإعلام العبرية أمام مجموعة من قيادات ونشطاء حزبه الذين حضروا للاستماع لمخلص نشاطات الحزب أنه في غضون أسابيع قليلة سنعرف الوضع المستقبلي بشأن عملية السلام والمفاوضات مع الجانب الفلسطيني وحينها سنحدد كيف سنتصرف.

وأشار إلى أن الرئيس الفلسطيني سيحدد موقفه اتجاه المفاوضات وحينها ستعرف الحكومة الإسرائيلية كيف ستتصرف وحينها سيعرف الحزب المستقبل السياسي وكيف سيكون موقفه.

وأضاف لابيد أن الصراع مستمر مع الفلسطينين منذ 150 عاماً ويمكن أن يستمر لنفس الفترة مستقبلاً، وبالتالي فإنه من الهستيري القول إنه يتوجب علينا اتخاذ مواقف الآن بعد ثلاثة أسابيع من تدهور المفاوضات.

واعتبر الدعوات الإسرائيلية بشكل عام وداخل حزبه بشكل خاص لتفكيك الحكومة والانسحاب منها دعوات هستيرية لا تصب في مصلحة إسرائيل.

واشار الى انه يعتقد ان الحل الامثل بالنسبة للمستقبل السياسي هو الانفصال عن الفلسطينيين.

يشار الى ان لابيد كان قد هدد في اكثر من مرة بالانسحاب من الحكومة الاسرائيلية اذا لم يكن هناك تقدم بالعملية السلمية لكنه لم ينفذ وعوده.
اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد