جوال

حرب غزة تعطل تسليم أضخم مشروع عسكري بسبب نقص الأيدي العاملة

68-TRIAL- القدس / سوا /  أفاد موقع واللا العبري صباح اليوم الثلاثاء، بتعطل أضخم مشروع لنقل قواعد الجيش الإسرائيلي من وسط البلاد إلى النقب جنوباً بسبب نقص الأيدي العاملة نتيجة استدعاء الالاف من جنود الاحتياط للخدمة أثناء العملية العسكرية على قطاع غزة .
وأوضح الموقع أن الجدول الزمني لعملية نقل حوالي 100 ألف جندي احتياط ونظامي من خلال المشروع من المحتمل أن يتعطل كأحد النتائج السلبية للعملية العسكرية المسمى إسرائيلياً "الجرف الصامد" على قطاع غزة.
وفي التفاصيل أشار الموقع، إلى أن توتر نشأة في الأسابيع الأخيرة بعد ابلاغ مسؤولي الشركة المشرفة على المشروع والتي تدعى "نظرة للنقب" وقيادة الجيش بتأخر افتتاح المشروع والمخطط الزمني لتسليم المباني نظراً للنقص الشديد في الايدي العاملة على خلفية عملية "الجرف الصامد".
وقال مصدر في الجيش للموقع: "تلقينا مؤخراً رسائل من الشركة المنفذة للمشروع بهذا الخصوص ولكننا في هذا الموضوع جادون وليس لدينا نية في التهاون في ذلك".
ووفقاً للموقع كان وزارة الجيش الإسرائيلي تتباهى بالتقدم السريع للمشروع المتعلق ببناء مدينة تدريبات كبيرة أطلقت عليها مسمى "الباهديم" وكانت توليه اهتمام بالغ حيث وصلت تكلفة المشروع الى تسعة مليارات شيكل، وكان من المفترض أن تدير شركة نظرة النقب المشروع خلال 25 عام.
وقال مسؤول عسكري: إن "أي تأخير قد يطرأ على تسليم المشروع سيؤدي لتأخير تسليم الاراض التي تقيم عليها قواعد الجيش في وسط البلاد"، حيث نخطط الحكومة الإسرائيلية إلى تحويل هذه الأراضي إلى مباني سكنية بهدف تخفيف أزمة السكن وسط إسرائيل.  60