جوال

شقيقة أحد المصابين بمستوطنة "نيريم": "كنا كالبط"

269-TRIAL- القدس / سوا / نقلت صحيفة يديعوت أحرنوت في عددها الصادر عن شقيقة أحد المستوطنين الإسرائيليين الذي أصيب يوم أمس بجراح خطيرة نتيجة سقوط عدد من قذائف الهاون في مستوطنة "نيريم" في المجلس الاقليمي "أشكول" قولها "عشنا لحظات غير عادية، وتخيلنا أنفسنا كالبط من هول المنظر والصدمة".
ووفقاً للصحيفة فإن "أوسنات" وهي شقيقة للمستوطن "جادي يركوني" الذي أصيب بجراح خطيرة تنضم لعدد كبير للأصوات التي وجهت انتقادات حادة الخاصة بسكان غلاف غزة ضد تصرفات الحكومة الإسرائيلية أثناء الحرب على غزة.
وأضافت "أوسنات" "أصبحنا ندرك جيداً أن وقف إطلاق النار مؤقتاً، فحركة حماس تستطيع غداً أن تقوم بقصفنا مرة أخرى، نحن كالبط"، مضيفة "السكان هنا لم يعد لديهم القدرة على الاحتمال نحن منهزمون، فإن أي شيء لن يعود إلى سابق عهده، نحن نحاول لملة الجراح التي نزفت منا، لكننا لا نستطيع أن نملك الحصانة لأنفسنا".
وكانت سلطات الاحتلال قد أعلنت يوم أمس قبل دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ بنحو ساعة عن مقتل اثنين من المستوطنين وإصابة آخرين بجراح مختلفة وصفت بعضها بالخطيرة نتيجة سقوط قذيفة هاون في مستوطنة "نيريم".
ولفتت الصحيفة إلى أن اللذين قتلا هما "زئيف عتسيون" البالغ من العمر 55 عاماً و"شاحر ملميد" البالغ من العمر 43 عاماً ويعملان الاثنان في طاقم إصلاح البنية التحتية للكهرباء التي تضررت نتيجة سقوط صواريخ المقاومة في وقت سابق. 183