جوال

سلطة النقد تبدأ جولة تعريفية بالقطاع المصرفي الفلسطيني في الولايات المتحدة

سلطة النقد

سلطة النقد

 

واشنطن / سوا / بدأ محافظ سلطة النقد عزام الشوا ووفد برئاسته يتألف من عدد من المدراء العامين والإقليميين للبنوك العاملة في فلسطين وعدد من مسؤولي ومدراء سلطة النقد، جولة تعريفية بالقطاع المصرفي الفلسطيني في الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت سلطة النقد في بيان اليوم الخميس، إن هذه الجولة تأتي في إطار جهودها المستمرة والمثمرة في المحافظة والاستمرار في تطوير العلاقات المصرفية الفلسطينية- الأميركية لما فيه خدمة للاقتصاد الوطني الفلسطيني.

وقد بدأ الوفد جولته في العاصمة واشنطن، بلقاءات مع كبار مسؤولي الإدارة الأميركية بما فيها البيت الأبيض ووزارتا الخارجية والخزينة، ونخبة من أبرز أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب، بالإضافة إلى أهم الإدارات المعنية في صندوق النقد والبنك الدوليين.

وتم خلال اللقاءات عرض المنجزات والأداء المميز لسلطة النقد والجهاز المصرفي الفلسطيني، رغم الظروف الاستثنائية السائدة. كما تم إطلاع الحضور على مدى استقرار الجهاز المصرفي واستقلاليته ومتانته وسلامة أعماله، بما يتوافق مع أفضل الممارسات والمعايير الرقابية والمصرفية العالمية وعلى رأسها معايير بازل للرقابة المصرفية، وتوصيات لجنة العمل المالي الدولي في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

ولاقى الوفد ترحيبا حارا من كافة الجهات، التي ثمنت عاليا منجزات سلطة النقد والجهاز المصرفي، وأعربت عن تقديرها لمدى التطور الكبير الذي حققته سلطة النقد والجهاز المصرفي، بما يشمل تقديم الدعم الفني لبعض الدول في المنطقة وذلك رغم حداثتهما، وأثنت أيضا على الدور المميز الذي تقوم به سلطة النقد والجهاز المصرفي والمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني الفلسطيني. 

ونوه الشوا أثناء اللقاءات، الى الصعوبات والتحديات التي واجهتها سلطة النقد والجهاز المصرفي خلال السنوات الماضية، وشكر الحكومة الأميركية وصندوق النقد والبنك الدوليين، على الدعم الفني والمالي المستمرين لسلطة النقد في سبيل تمكينها وتطوير الأنظمة الرقابية المختلفة المعتمدة لديها، ما كان له الأثر الإيجابي والملموس في تطويرها والقطاع المصرفي الفلسطيني، ودعم جهودها نحو التحول الى بنك مركزي حديث وعصري ومتطور وكامل الصلاحيات.

ولفت الشوا إلى اكتمال الإطار التشريعي في ضوء إقرار الرئيس محمود عباس لقانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في شهر كانون الأول من العام الماضي.  

وتأتي هذه الجولة ضمن حملة تعريفية بالقطاع المصرفي الفلسطيني، كانت قد بدأتها سلطة النقد قبل عدة شهور في عدة دول عربية وإقليمية، من خلال زيارات عدة شملت الجزائر والبحرين والكويت والإمارات والأردن ومصر والسعودية وهولندا. وستستمر هذه الجولة حتى نهاية العام الجاري لتشمل أوروبا وأميركا اللاتينية.

الأخبار الأكثر تداولاً اليوم