جوال

اخسري وزنك الزائد في رمضان مع هذه النصائح

نظراً لانفتاح الشهية على الأكل في شهر رمضان المبارك، وزيادة أوزان الكثيرين منها خلال هذا الشهر، إليك سيدتي نصائح غذائية سهلة حتى تخسري وزنك الزائد وتبدين رشيقة دائماً:

أكثري من الماء:
ما بعد الإفطار، حاولي الإكثار من شرب الماء والسوائل، حيث تتحكم من جهة في رغبتك الشديدة للأكل وتنظم مستوى السكر أيضا، بمعدل لترين أو ثمانية أكواب من السوائل والماء، ويمكنك تقسيمها على النحو التالي:
-كأسين خلال وجبة الإفطار.
-أربعة أكواب في ما بين الإفطار و السحور، وليس أكثر من كوب و احد لكل ساعة
-كأسين في السحور
وضعي في اعتبار أن المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة أو الشاي الأسود حاولي التقليل منها ، وسيكون من الأفضل تجنب هذه المشروبات المدرة للبول. بدلا من ذلك، اشربي شاي الاعشاب أو الشاي الأخضر والتي تساعد على عملية الهضم لديك.

إفطار متوازن:
احرصي على أن يكون إفطارك متوازناً ولا تكثري من أكل الطعام خلال وجبة الإفطار، وإن كان الجوع حينها مسيطراً عليك نظراً لامتناعك عن الأكل طيلة النهار، ابدئي إفطارك بشيء يسير من الطعام المتضمن للسكر، وانتقلي بعدها لجزء صغير من الحساء، مثل شوربة الخضار أو العدس، وتجنبي الحساء المشتمل على الكريم، مع سلطة الخضار والحد من كمية زيت الزيتون، وتجنبي جميع المقبلات الأخرى والتي هي غنية بالكربوهيدرات.
وبعد هذه المقبلات من المهم أن تأخذي قسطا من الراحة . حتى لا يشكل ذلك ضغطاً على الجهاز الهضمي، نظراً للأكل المفاجئ، وبعد إكمال صلاتك، من الجيد أخذ خمس دقائق سيرا على الأقدام، أو إجراء محادثة، ومن ثم ابدئي في استئناف وجبة الإفطار الخاصة بك ، واختيار طبق رئيسي واحد فقط، مع تجنب الأطباق المقلية ، والتأكد من أنها متوازنة في الكربوهيدرات والبروتين.

لا تهملي وجبة السحور:
وإن كانت ساعات الأكل محدودة للغاية هذا العام في المساء، ولكن هذا لا يعطيك ذريعة للتخلي عن وجبة السحور، فهي وجبة مهمة للغاية، لأن ترك وجبة السحور ليلاً يجعلك تشعرين بالجوع في اليوم التالي، وينتهي بك الأمر لاحقاً إلى الإفراط في تناول الإفطار .
وعند اختيار السحور الخاص بك ، تأكدي من أن كمية الملح محدودة وليست مبالغ فيها حتى تتجنبي  حصول العطش في اليوم التالي . وينبغي أيضا أن يتكون السحور من الكربوهيدرات المعقدة مثل الخبز والحبوب الكاملة بدلا من الخبز الأبيض، و يجب أن تحتوي على مصدر جيد للبروتين مثل اللبنة والجبن أو البيض، و هذا التنوع يضمن لك مستوى ثابتاً من الجلوكوز في الدم، فاحرصي على تناول السحور دائماً باعتدال.

كوني نشطة .. ولا للكسل:
لا تجعلي الصوم والتعب عذراً للكل للكسل والخمول والنوم طوال النهار في شهر رمضان المبارك، بل يجب عليك الحفاظ على المستوى المعتاد من النشاط اليومي الخاص بك وممارسة الرياضة الخفيفة غير الشاقة، مع تجنب الشمس والحرارة في ذروتها.
وتذكري أنه لا يجب عليك القيام بحرق المزيد من الدهون على معدة فارغة، وإنما  بعد الإفطار ، قومي لمدة 30 دقيقة بالتمارين الرياضية القاسية، مثل الجلوس القرفصاء .وغيرها، وارجعي في ذلك إلى المدرب الخاص بك بشأن التمارين المناسبة لك.

تجنبي السكر المصنع:
إن السبب الرئيسي لزيادة الوزن في شهر رمضان ليس هو الطعام الذي تتناوله في وجبة الإفطار فحسب . وإنما كثرة السكر الذي تتناوله يوميا من المشروبات الرمضانية والحلويات المصنعة وغيرها، والتي تحتوي على الكثير من السكر، خصوصاً أن الشهية تكون مفتوحة عادة وترغب في تناول الحلويات باستمرار، فعليك تحدي نفسك هذا العام وتناولي ذلك باعتدال مع السكر الطبيعي  والفواكه الطبيعية، والفواكه المجففة ، والعسل. الأمر الذي سيشعرك دون شك بحيوية وفقدان للوزن ويضمن لك عدم الاسراف في تناول الحلويات مستقبلا.