جوال

منتخب المغرب يرفض مواجهة إسرائيل

منتخب المغرب

منتخب المغرب


الدار البيضاء/سوا/ رفض لاعبو المنتخب المغربي في رياضة تنس الكراسي المتحركة مواجهة المنتخب الإسرائيلي في بطولة العالم لتنس الكراسي المتحركة التي تستضيفها العاصمة اليابانية "طوكيو"، وذلك تجنباً منهم لأي محاولة تطبيع رياضي مع الكيان.

وبحسب صحيفة "جيروزاليم بوست" فقد أوقعت قرعة بطولة العالم لرياضة تنس الكراسي المتحركة المنتخب المغربي في مواجهة نظيره الإسرائيلي، وهو الأمر الذي لم يرق للاعبي المنتخب المغربي، والذين اتخذوا قراراً بالانسحاب من البطولة تجنباً لمواجهة المنتخب الإسرائيلي.

وجاء قرار انسحاب لاعبي المنتخب المغربي من تلقاء أنفسهم وبإرادة خالصة نابعة من قناعتهم الكاملة بأن هذا هو أبسط ما يمكن تقديمه للشعب الفلسطيني؛ وهو رفض التطبيع مع هذا الكيان الغاصب، حيث فضل لاعبو المنتخب المغربي تحمل أي عقوبات دولية قد تُصدر بحقهم على مواجهة المنتخب الإسرائيلي.

ويُبدي أبناء الشعب المغربي حساسية كبيرة تجاه مسألة منازلة الرياضيين الإسرائيليين، كون ذلك يدخل في إطار التطبيع الرياضي، الأمر الذي يدفع العديد من الرياضيين العرب للإحجام عن اللعب ضد لاعبين إسرائيليين في حال أوقعتهم القرعة في مواجهتهم، سواء على صعيد الرياضات الجماعية أو حتى الفردية.

وسبق لنجم المنتخب المغربي الأول لكرة القدم، مروان الشماخ، أن رفض في عام 2009 مرافقة بعثة فريقه السابق بوردو الفرنسي، خلال رحلتها إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة من أجل خوض مباراة رسمية هناك ضد فريق مكابي حيفا الإسرائيلي، في بطولة دوري أبطال أوروبا، مرجعاً ذلك إلى أنه "مسلم ولديه مشاعر، ولا يقبل ما يفعله الإسرائيليون في فلسطين" بحسب قوله. 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم