جوال

الروائية الكويتية بثينة العيسى في ضيافة متحف محمود درويش

none

none


رام الله /سوا/ ضمن أسبوع الأدب العربي، استضاف متحف محمود درويش في مدينة رام الله مساء اليوم الخميس، الروائية الكويتية بثينة العيسى.

وأدارت الحوار مع الضيفة الكويتية، الشاعرة رولا سرحان، التي قدمت قراءة معمقة في رواية العيسى "عائشة تنزل إلى العالم السفلي"، وقالت سرحان "إن العيسى تقدم في هذه الرواية إعادة تعريف للموت".

أما العيسى ومن خلال الحوار، فقد قالت: إنني "أكتب للتعبير عن خوفي، وأحاول أن أمنطق الأمور، أحاول أن أفهم كيف يمكن أن يؤذي إنسان إنساناً ولماذا؟".

وفي سؤال حول حالة الكتابة قالت العيسى "إن حالة الكتابة هي حالة ملتبسة بين الوعي واللاوعي، وكلما أدركنا حالة الالتباس كان النص أفضل، لكني أؤمن بالصنعة في مرحلة إعادة الكتابة التي أراها ضرورية".

جرى حوار طويل بين العيسى والحضور، وقامت بتوقيع نسخ من روايتها "خرائط التيه" بعد نهاية اللقاء.

بثينة العيسى روائية كويتية مولودة في الثالث من كانون أول عام 1982، حاصلة على الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة الكويت.

أصدرت العديد من الروايات هي: ارتطام لم يسمع له دوي 2004، وسعار 2004، وعروس المطر 2006، وتحت أقدام الأمهات 2009، وقيس وليلى والذئب.

نصوص 2011، وعائشة تنزل إلى العالم السفلي 2012، وكبرت ونسيت أن أنسى 2013، وخرائط التيه 2015، كما أصدرت كتاباً نظرياً في الكتابة الروائية "بين صوتين".

حصلت "العيسى" على عدة جوائز منها جائزة الدولة التشجيعية، وجائزة هيئة الشباب والرياضة، وجائزة الشيخة باسمة الصباح.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم