جوال

7 عادات تجعلك مرهقة دائماً

إن كنت تعانين من الإرهاق الدائم والتعب الجسدي، فلأن ذلك ناجما عن سلسلة من الأسباب غالباً ما تكون مجموعة من العادات السيئة التي تقومين بها بشكل يومي، من دون أن تلاحظي ذلك.

من هنا، تقدّم لك ياسمينة مجموعة من هذه العادات التي قد تكونين تقومين بها وتسبّب لك هذا الشعور بالإرهاق الدائم.

عدم تناول كمية كبيرة من المياه:

أكد خبراء الصحة أن الجفاف يؤدي إلى انخفاض كبير في حجم الدم ما يجعله أكثر كثافة، الأمر الذي يترتب عليه عمل القلب بكفاءة أقل في ضخ الدم، والحد من سرعة وصول الأوكسجين والمواد المغذية إلى العضلات وسائر أجهزة الجسم، أي بمعنى آخر، عدم تناولك لكمية كبيرة من المياه، بشكل يومي، يسبب لك هذا الشعور الدائم بالتعب.

إهمال وجبة الفطور:

من المعروف أن وجبة الفطور تشكل الوجبة الأهم خلال النهار، وبالتالي من الضروري يا عزيزتي عدم تفويت تناولها، مهما كانت الأسباب لذلك.

إذ إن لوجبة الفطور أهمية لناحية دورها الفعال في الحفاظ على مستوى الأكسجين في الدم والمساهمة في بدء عملية الأيض الضرورية للجسم والتي لا تبدأ إلا بتناول هذه الوجبة بعد الامتناع عن الأكل لساعات أثناء النوم.

عدم ممارسة التمارين الرياضية:

إحذري تأجيل ممارسة الرياضة، مهما كانت الدوافع لذلك، خصوصاً أن خبراء الصحة يؤكدون أن ممارسة رياضة خفيفة ثلاث مرات أسبوعياً لمدة لا تتجاوز الـ20 دقيقة من شأنها أن تجعل الجسم أكثر نشاطاً وحيوية في غضون 6 أسابيع.

علماً أن ممارسة الرياضة تعزّز من القدرة على التحمل، وتحسن كفاءة القلب والأوعية الدموية.

نقص الحديد:

غالباً ما يؤدي نقص الحديد في الجسم إلى إشعارك بالضعف والوهن، ويعكّر المزاج وعدم القدرة على التركيز.

الإكثار من الوجبات السريعة:

من المعروف أن الوجبات السريعة الغنية بالسكريات والكربوهيدرات أو النشويات ترفع نسبة السكر في الدم في وقت قياسي، الأمر الذي يترتّب عليه الشعور بالإجهاد والتعب.

السعي وراء المثالية:

إن البحث عن المثالية والسعي وراء الكمال يؤدي الى تعقيد الأمور بالنسبة لك، ما يسمح لك بأن تقعي عرضة للإحباط وعدم الرضا عن النفس، لذا كوني واقعية واعمدي الى تنظيم أمورك وشؤون حياتك اليومية.

وتجنّبي قدر المستطاع الوقوع في مغبّة الفوضى.

الاعتماد على الكافيين:

يؤكد خبراء الصحة أن تناول ما يصل إلى ثلاثة أكواب من القهوة يومياً يعد مثالياً، أما استهلاك الكافيين بشكل غير صحيح فمن شأنه عرقلة دورة النوم والاستيقاظ بشكل خطير.

وبالتالي، فإن استهلاك الكافيين قبل 6 ساعات من وقت النوم يؤثر على جودة النوم، لذلك يتعين عليك الامتناع عن تناول المنبهات بعد الظهيرة بساعات قليلة.