جوال

الخارجية ترد على يعالون: القضية الفلسطينية هي مفتاح الاستقرار بالمنطقة

رام الله /سوا/ أكدت وزارة الشؤون الخارجية "أن القضية الفلسطينية هي مفتاح الاستقرار والسلام والأمن في المنطقة، وعلى المجتمع الدولي التعامل بجدية مع تصريحات وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي موشيه يعلون، وغيره من أركان حكومة بنيامين نتنياهو ".

جاء ذلك خلال تعقيب الخارجية في بيان لها اليوم الثلاثاء، على تصريحاته التي أدلى بها خلال مشاركته يوم أمس الاثنين، في حلقة نقاش نظمها معهد "وودرو ويلسون" للأبحاث في واشنطن، حول تحميل الطرف الفلسطيني المسؤولية عن فشل المفاوضات، ووضع شروط مسبقة لضمان عدم استئناف العملية التفاوضية.

وطالبت "الخارجية" المجتمع الدولي "بالإعلان صراحة عن الطرف الذي يعطل ويعرقل جميع فرص السلام والمفاوضات"، مؤكدة "أن تلك الاسطوانة الإسرائيلية المشروخة، لم تعد تنطلي على أحد في العالم، خاصة أنها تشكل باستمرار هروبا من حقيقة أنها دولة احتلال، وقوة قائمة بالاحتلال في فلسطين".

يشار إلى أن يعلون صرح خلال حلقة النقاش "أن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لن يُحل في زمنه، محملا الطرف الفلسطيني التدهور الحاصل في الأوضاع، سواء من خلال اتهام القيادة بالتحريض، أو رفضها للطروحات السياسية التي طرحتها إسرائيل خلال المفاوضات السابقة".

كما وضع جملة من الشروط الإسرائيلية المسبقة لضمان عدم استئناف العملية التفاوضية، وفي مقدمتها الاعتراف بالدولة اليهودية، والاصرار الاسرائيلي على افشال كافة الجهود الدولية الرامية إلى احياء المفاوضات على أسس واضحة وصحيحة.

الأخبار الأكثر تداولاً اليوم