نتنياهو يقول إن حماس ترفض حل الدولتين!

282-TRIAL- القدس / سوا / اعتبر رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مونـ في القدس عصر اليوم الثلاثاء، أنه "واضح أن إسرائيل تفعل كل ما كانت ستفعله دولة في حال تعرضها لهجمات صاروخية يوما بعد الآخر وأسبوعا تلو الآخر. ولا توجد دولة يمكنها أن تقف مكتوفة الأيدي حيال ذلك. وقد وافقنا على اقتراح وقف إطلاق النار المصري وحماس رفضته. وأنا مؤمن بأنك تدرك أن إسرائيل ستفعل كل ما ينبغي فعله من أجل الدفاع عن نفسها".
وفيما يتواصل العدوان الإسرائيلي على غزة موقعا مئات الشهداء ومعظمهم من المدنيين، وخاصة الأطفال، قال نتنياهو إن "مواطني غزة هم ضحايا حكم حماس الذي يختبئ وراءهم. وأعطت إسرائيل قطاع غزة الإسمنت، ونرى الآن أن حماس استخدمت هذا الإسمنت من أجل بناء أنفاق إرهابية تقتل المدنيين. ونحن نحاول تقليص المس بالمدنيين وفتحنا مستشفى ميدانيا".
وتابع نتنياهو قائلا إن حماس ليست معنية بحل الدولتين، علما أن نتنياهو وحكومته يرفضان حلا كهذا. واستطرد أن "حماس هي مثال للتطرف والعنف. وهي مثل القاعدة وبوكو حرام وحزب الله، وهي منظمات ترفض حقوق الإنسان وتعددية الآراء. وهذا جزء من صورة أكبر. وأمام التطرف والعنف، لا توجد طريق أخرى أمام إسرائيل غير الدفاع عن نفسها".
من جانبه، قال بان كي مون إن "هناك أكثر مما ينبغي من العائلات، الفلسطينية والإسرائيلية، التي تدفن أولادها. ورسالتي هي: توقفوا عن القتال وابدؤوا بالتحدث. عالجوا أسباب الصراع. ولا يوجد بديل عن حل الدولتين. إذ لديكم مستقبل مشترك. وسأستمر في فعل كل شيء من أجل جلب السلام لكلا الشعبين".
وأضاف أنه "فيما نحن نتحدث هنا، يتواصل سقوط الصواريخ على إسرائيل والتي تطلقها حماس والجهاد الإسلامي. وقد شاهدت بنفسي أدلة على ذلك. ونحن نندد بشدة بالهجمات الصاروخية واستخدام مواقع مدنية مثل المدارس لأهداف عسكرية. وأبعث بتعازي إلى رئيس الحكومة وسكان إسرائيل على القتلى، وأنا أقدّر حقكم الشرعي في الدفاع عن أنفسكم. لكن أطلب أن تكبحوا رد فعلكم".   39
اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد