جوال

خطف الجندي "شاؤول"..مادة للسخرية عبر مواقع التواصل الاحتماعي

131-TRIAL- غزة / سوا /  عمت الأفراح كافة الأراضي الفلسطينية وتحديداً قطاع غزة الذي لا يزال يتعرض لعدوان اسرائيلي مستمر لليوم الخامس عشر على التوالي بعد تمكن المقاومة الفلسطينية من أسر جندي اسرائيلي على حدود القطاع.
لكن اللافت للأمر ان مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما فيسبوك وتويتر عجت بالتغريدات والتعليقات التى تشيد بالمقاومة الفلسطينية وتشكرها على ما قامت به من أسر الجندي شاؤول آرون.
وتناقل المستخدمون صور الجندي الأسير، إلى جانب تعليقات ساخرة من جيش الاحتلال، ولواء الجولاني، الذي تعرض لضربات قوية من المقاومة، أوقعت خسائر في صفوفه بين قتلى وجرحى.
ونشر أحدهم حوارا (متخيلّا) بين الجندي الأسير وكتائب القسام جاء فيه:  * اسمك ايه !! #شاؤول *يا ابن اليهوديه اسمك ايه !! #شاؤول  *مش هتقول ليه يا.. قول اسمك ايه !! #شاؤول شاؤوول شاؤووووول
وتمنى "سالم يوسف" أسر جنود آخرين، حيث كتب في تغريدة له: "أدعو للجندي الاسير شاؤول ارون لعلها تكون ساعة اجابة، اللهم إنه وحيد فآنسه بصحبة من رفاقه، اللهم إنه مقطوع فهون عليه بمرافقة آخرين من اصدقائه، اللهم لا تدعه وحيداً في محبسه، وعجـــل إليه بمن يؤنسه"
واختارت إحدى الصفحات أن تنشر خبر أسر الجندي آرون بعدة لغات:
شاؤول ارون في يد المقاومة שאול אהרון בידיה של ההתנגדות Shaul Aaron in the hands of the resistance Shaul Aaron dans les mains de la résistance Шауль Аарон в руках сопротивления 沙乌尔亚伦中的电阻的手
كما غرّد ابراهيم جمال: "عزيزي المتصل ! الرقم الذي تحاول الاتصال به مخطوف حالياً ... و شكراً 6092065 אהרון שאול - شاؤول ارون"، مستغلا رقم الجندي الأسير الذي نشرته كتائب القسام لحظة إعلان أسره.
واخترع أحدهم رسالة من الجندي الذي أسرته المقاومة في السابق جلعاد شاليط، يوجهها إلى آرون:
" يا صديقي شــاؤول دير بالك على الغرفة اللي كنت أنام فيها دايما خليها نظيفة .. اوعك تفضحنا مع اهل غزة .. هم طيبون كثير مش مثل الحقير نتنياهو بيقتل النساء والاطفال ... راح يعلموك تحكي عربي يعني راح تقرأ صحيفة فلسطين وصحيفة الرسالة ... صحيح نسيت اقولك على يمينك بالغرفة في شاحن نوكيا رفيع هاته معاك وأنت جاي بعد صفقة وفاء الاحرار 2 ".
وتناقل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورا للجندي آرون، تظهره برفقة جنود آخرين، يبدو أنها أخذت من صفحته الشخصية على الفيسبوك، قبل أن تقرر إدارة الموقع إغلاقها. كما انتشرت صور ومقاطع فيديو عديدة للاحتفالات وتوزيع الحلوى داخل الأراضي الفلسطينية، وفي عدد من الدول العربية، احتفاء بعملية أسر الجندي. 84