جوال

شعارات "الموت للعرب" على جدار عيادة قرب حيفا

165-TRIAL-

القدس / سوا / تتواصل عمليات الاعتداء وخط الشعارات العنصرية والتي تدعو لقتل العرب من قبل المتطرفين اليهود ليس فقط في مناطق الضفة الغربية والقدس الشرقية، وباتت المدن والقرى الفلسطينية داخل مناطق عام 48 مسرحا لهذه الاعتداءات وكذلك المدن الاسرائيلية، فقد تعرضت عيادة لطبيب اسنان عربي من الجولان المحتل للاعتداء الليلة الماضية.

 

للمرة السادسة خلال الشهر الأخير، خط مجهولون تابعون لعصابة "تدفيع الثمن" عبارة "الموت للعرب" على عيادة طبيب أسنان من العرب الدروز في الجولان، يعمل في "يوكنعام"، بعد أن حطموا واجهتها.

 

وقالت الناطقة بلسان الشرطة الإسرائيلية للإعلام العربي، لوبا السمري، إنّه خلال ساعات منتصف الليلة الماضية، تمّ خط العبارات العنصرية بالعبرية التي تضمنت ما معناه بالعربية "الموت للعرب"، "تحيات لمفرق الفريديس"، ووقعوا تحت اسم: "تدفيع الثمن".

 

هذا وتواصل الشرطة الإسرائيلية في العفولة اعمال البحث الفحص والتحقيق في كافة تفاصيل وملابسات هذه الواقعة.

 

وذكر د. ناشد خاطر، صاحب العيادة أنّ عيادته تتعرض للتخريب مرة ثانية خلال أسبوعين، حيث قام مجهولون برسم "نجمة داؤود" على عيادته في المرة السابقة، مضيفا أن "الجريمة لن تؤثر على معنوياتي".

 

بموازاة ذلك، تم الليلة الماضية اعتقال مستوطنة (22 عاما)، من مستوطنة "يتسهار" جنوبي نابلس ، بشبهة التحريض على خلفية قومية. وقامت "وحدة مكافحة الجريمة القومية" في شرطة إسرائيل بالعثور في منزلها على مواد وأغراض مختلفة استخدمتها في التحريض.

 

ومن المزمع أن يتم في ساعات نهار اليوم الأربعاء احالتها إلى محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس، للنظر في طلب تمديد اعتقالها على ذمة التحقيقات الجارية.

21