جوال

بنفيكا يصعق زينيت بطرسبرج في الوقت القاتل

بنفيكا وزينيت سان بطرسبرج

بنفيكا وزينيت سان بطرسبرج

لشبونة / سوا / انتزع فريق بنفيكا البرتغالي فوزا صعبا أمام ضيفه زينيت سان بطرسبرج الروسي 1-0، اليوم الثلاثاء، في مباراة الذهاب لدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

يدين بنفيكا بهذا الفوز للاعبه جوناس أوليفيرا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا عن ضائع.

شهدت المباراة طرد دومينيكو كريشيتو لاعب زينيت، في الدقيقة الأخيرة.

يحتاج بنفيكا للتعادل أو الفوز بأي نتيجة في مباراة الإياب للتأهل لدور الثمانية، بينما يحتاج زينيت للفوز بفارق هدفين ليضمن تأهله للدور التالي، علما بأن لقاء الإياب سيقام يوم 9 مارس/آذار المقبل في مدينة سان بطرسبرج الروسية.

تأهل بنفيكا لهذا الدور بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط، علما انه فاز في 3 مباريات وتعادل في مباراة وخسر في اثنتين خلال دور المجموعات.

بينما تأهل زينيت لهذا الدور، بعدما احتل صدارة المجموعة الثامنة برصيد 15 نقطة، علما انه حقق الفوز في 5 مباريات وخسر في اخرى خلال هذا الدور.

جاءت البداية سريعة من الطرفين خاصة من جانب بنفيكا الذي استحوذ على الكرة وحاصر زينيت في وسط ملعبه، بحثا عن تسجيل هدف مبكر يسهل من مهمة الفريق.

في المقابل، تراجع زينيت لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي بنفيكا، واعتمد على شن هجمات مرتدة سريعة مستغلا الاندفاع الهجومي للمضيف.

جاءت الخطورة من نصيب زينيت في الدقيقة 7 من هجمة مرتدة، عندما مرر داني كرة بينية لارتيم دزيوبا داخل منطقة الجزاء لكن جوليو سيزار خرج من مرماه وامسك بها قبل ان تصل لدزيوبا.

في الدقيقة 15 لعبت كرة طولية خلف مدافعي بنفيكا استلمها أوليج شاتوف داخل منطقة الجزاء، لكن ضغط مدافعي بنفيكا جعله يسدد كرة ضعيفة أمسكها بسهولة سيزار.

في الدقيقة 19 شكل بنفيكا أول خطورة له على مرمى زينيت، عندما توغل بيتزي من الناحية اليمنى ومرر الكرة لأندرياس ساماريس الذي سددها من على حدود منطقة الجزاء، لكنها وصلت سهلة ليوري لودجين حارس زينيت.

انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 29، والتي شهدت تسديدة قوية من جوناس أوليفيرا لاعب بنفيكا، من خارج منطقة جزاء زينيت، لكنها اصطدمت بأحد مدفاعي الفريق الضيف لتخرج الى ضربة ركنية لم يستغلها مهاجمو بنفيكا.

بعدها بـ4 دقائق، ألغى الحكم هدفا لبنفيكا عندما لعبت الكرة لكوستاس ميترولجو خلف مدافعي زينيت ووضعها داخل المرمى، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

رد زينيت في الدقيقة 36 عندما سدد هالك الكرة من ضربة حرة مباشر من خارج منطقة جزاء بنفيكا، لكنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس سيزار.

انحصر اللعب بعدها في وسط الملعب، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

واصل بنفيكا محاولاته الهجومية مع بداية الشوط الثاني بحثا عن افتتاح التسجيل، في الوقت نفسه ظل زينيت على نفس الطريقة التي بدأ بها المباراة مدافعا ومعتمدا على الهجمات المرتدة.

ومن هجمة مرتدة كاد زينيت ان يفتتح التسجيل في الدقيقة 50، عندما انطلق أكسيل فيتسل بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء بنفيكا وسدد كرة أرضية قوية انقذها سيزار، قبل ان يشتتها الدفاع الى ضربة ركنية لم تستغل.

انحصر اللعب في وسط الملعب وسط محاولات مستمرة من بنفيكا حتى جاءت الدقيقة 69، والتي شهدت فرصة هدف مؤكد لبنفيكا عندما لعبت كرة عرضية من الناحية اليسرى داخل منطقة جزاء زينيت هيأها جوناس اوليفيرا برأسه لميراليم سوليماني الذي سددها بقوة لكن لودجين تألق وأبعدها، لترتد الى سوليماني مرة اخرى لكنها اطاح بها بعيدا عن المرمى.

في الدقيقة 72 لعبت كرة طويلة داخل منطقة جزاء زينيت، هيأها فيكتور لينديلوف برأسه لجارديل الذي سددها مباشرة لكنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس لودجين.

واستمرت محاولات بنفيكا، ففي الدقيقة 82 سدد أليسو بيريرا دوس سانتوس كرة أرضية قوية لكن لودجين كان لها بالمرصاد.

وفي الدقيقة الأخيرة، قام الحكم بإشهار البطاقة الصفراء الثانية ثم الحمراء في وجه دومينيكو كريشيتو مدافع زينيت بعد عرقلته أندريا ألميدا لاعب بنفيكا خارج منطقة جزاء فريقه، ليحتسب الحكم ضربة حرة لعبها أوسفالدو جايتان داخل منطقة جزاء زينيت وقابلها جوناس أوليفيرا بكرة راسية داخل المرمى، معلنا تقدم فريقه بهدف دون رد، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية.