جوال

أسرى الشعبية يضربون عن الطعام تضامناً مع القيق

رام الله /سوا/ أكد مركز حنظلة للأسرى والمحررين دخول 45 اسير من اسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجني "مجدو" و"جلبوع" في إضراب عن الطعام لمدة يومين (الأربعاء والخميس) تضامناً مع الأسير المضرب عن الطعام محمد القيق واحتجاجاً على استمرار عزل الاسير بلال كايد.

واوضح فرع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في السجون لمركز "حنظلة" ان هذه الخطوة الاحتجاجية  تأتي استكمالاً لمجموعة من الخطوات التصعيدية التي سيتخذها اسرى الشعبية للضغط من أجل انهاء ملفي الانتهاكات بحق الأسرى والأسرى المعزولين وبشكل خاص الأسير والقيادي في الجبهة الشعبية بلال كايد، مؤكدين ان هذه الخطوة هي مقدمة لإضراب ستتوسع رقعته تدريجياً وقد تصل إلى حد إضراب كافة اسرى الجبهة الشعبية في السجون إذا لم تتخذ ادارة مصلحة السجون موقفاً واضحاً يقضي بإنهاء عزل الأسير كايد.

واضاف فرع السجون ان عزل الأسير بلال كايد يأتي في سياق حملة ممنهجة من ادارة مصلحة السجون لإستهداف قيادات الحركة الأسيرة ورموزها حيث ان الرفيق بلال كايد كان منسق اسرى الجبهة في سجن مجدو وله باع طويل في النضال مع الحركة الأسيرة في كل محطاتها، وان عزله تحت مبرر وجود "ملف سري" من الشاباك هو لإبقاءه لاطول فترة ممكنة في عزل بظروف قاسية جداً ولا يلبي حتى متطلبات الحد الأدنى من العيش الآدمي.

وفي سياق اخر، عبر فرع الجبهة الشعبية في السجون عن دعمه الكامل لصمود الأسير البطل المضرب عن الطعام الصحفي محمد القيق في معركته البطولية بأمعائه الخاوية مع السجان، مؤكداً ان الصمود هو طريق الإنتصار، ومحذراً في الوقت ذاته الإحتلال من ان أي استشهاد الأسير القيق ستكون له عواقب كبيرة على الإحتلال وسجانيه.

جدير بالذكر ان مركز "حنظلة" للأسرى والمحررين سبق وان أعلن في تصريح صحفي عن نية اسرى الجبهة الشعبية اتخاذ خطوات تصعيدية احتجاجاً على استمرار عزل الأسير كايد، تبدأ من ارسال رسائل احتجاج إلى ادارة مصلحة السجون الاسرائيلية وصولاً للإضراب عن الطعام حتى انهاء هذه القضية وايقاف مسلسل الانتهاكات المستمر بحق الأسرى من قبل الاحتلال.

الأسير بلال كايد كان قد نُقل قبل عدة شهور من سجن "مجدو" الى عزل "عسقلان" بقرار من جهاز الشاباك الإسرائيلي حسب ادعاء إدارة مصلحة السجون وهو محروم من زيارات الأهل والتواصل معهم بشتى الوسائل منذ عدة شهور، كما تمنع إدارة السجن ذويه من إدخال الملابس الشتوية له، وتقوم بتفتيشات يومية متواصلة لغرفة العزل التي يقبع فيها وهو معتقل منذ 14/12/2001 ، ومحكوم بالسجن 14 عاما ونصف، وأن مدة عزله الأخيرة من المقرر أن تنتهي بتاريخ 15/2/2016 م، وسط تخوف من تمديد ادارة السجن لعزله تحت مبرر "قرار الشاباك" وهو ما يستدعي ضرورة التحرك العاجل لانهاء ملف عزله.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم