جوال

ثابت: نرفض تطبيق نظام "التوجيهي" الجديد دون مشاورة غزة

زياد ثابت

زياد ثابت

غزة /خاص سوا/إيهاب أبو دياب/ حذر زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم في غزة، من فشل نظام الثانوية العامة "التوجيهي" الجديد في فلسطين.

وكان مجلس الوزراء، قد قرر خلال جلسته الأسبوعية التي عقدها الثلاثاء، في رام الله ، الشروع بتنفيذ امتحان تجريبي لنظام "التوجيهي" الجديد، على عينة محددة تختارها الوزارة مع نهاية العام الجاري، تتضمن مدارس من قطاع غزة.

وأكد ثابت في تصريحٍ خاص بـ"سوا" الأربعاء أنه لا يمكن تطبيق النظام بغزة دون استشارة ومناقشة وزارته بالقطاع؛ حتى تعمل على تهيئة الأرضية الخصبة؛ لاستقبال المنهاج الجديد.

واعتبر اقدام الوزارة في رام الله على هذه الخطوة " تجاوز يشكل نقطة فشل أولى لا يمكن السكوت عليه".

وتوّقع ثابت، أن يواجه نظام الثانوية العامة مشاكل كبيرة في حال جرى تطبيقه، خاصة بعد إقراره دون اشراك الوزارة بغزة.

وأبدى استغرابه من عرض النظام الجديد على مجلس الوزراء، قبل مشاورة الوزارة بغزة والمؤسسات التعليمية، موضحا أن هناك أشخاص محددين وضعوا الخطوط العريضة للمنهاج، قبل عرضه.

وبين أن التوافق المبني على الشراكة في القرارات المتعلقة بالتوجيهي كان سائدا في السنوات الماضية بين الضفة وغزة، لافتا إلى أنه في العام الحالي جرى وضع غزة خارج الحسابات، رغم أن النظام الجديد سيطبق في كل المدارس الفلسطينية دون استثناء في حال نجحت عملية تطبيقه على العينات المحددة.

وطالب ثابت، بضرورة ابعاد قضية الثانوية العامة عن التجاذبات السياسية، داعيا إلى إشراك كل أصحاب العلاقة في المؤسسات التعليمية بطرح أفكار جديدة، للوصول إلى صيغة منهاج مناسبة، ثم تقديمها إلى مجلس الوزراء؛ لأخذ الموافقة الرسمية بتطبيقه.

يشار إلى أن صبري صيدم وزير التربية والتعليم بحكومة الوفاق الوطني، أكد أن النظام الجديد يركز على إبراز شخصية الطلبة وتحفيز مهاراتهم الفردية بعيدا عن النظام التقليدي القائم على الحفظ  والضغط النفسي المرافق للطلبة خلال تقديم الامتحانات، وأن العلامة في الامتحان الجديد يمكن أن تكون رقمية أو تقديرية، وأن الطالب لن يعود لمجرد رقم بل أنه سيجري توضيح صفات الطالب في الشهادة.