جوال

اشتيه لـ "سوا": لسنا بحاجة لأي وساطة لإتمام المصالحة الفلسطينية

محمد اشتيه

محمد اشتيه

غزة / خاص سوا/ قال د. محمد اشتيه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، إننا لسنا بحاجة لأي وساطة عربية أو دولية، لإتمام المصالحة الفلسطينية بين حركتي حماس وفتح.

وكانت بعض وسائل اعلامية قد نشرت أن السعودية تبذل جهوداً منذ فترة لتحقيق المصالحة وانهاء الانقسام السياسي بين الحركتين.

وأكد اشتيه في تصريح خاص لوكالة "سوا" الاخبارية، على ضرورة انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، مضيفاً "لا يمكن أن يستقر حال الشعب الفلسطيني بدون انهاء الانقسام".

وأبدى استعداد حركته لإتمام المصالحة مع حركة حماس، "نحن نادينا بضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية تشارك بها جميع الفصائل ولا زال الباب مفتوحاً لذلك"، وفق قوله.

وأعرب عن أمله، بأن تستجيب حركة حماس لذلك وتأخذ الأمر بجدية عالية، من أجل مصلحة الشعب الفلسطيني "الكرة الآن في ملعبنا ومطلوب منا تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها".

ووجه التحية للجهود التي تبذلها بعض الدول العربية، من أجل وحدة الشعب الفلسطيني وتتعامل مع فلسطين ككل وليس مع طوائف محددة.

وفيما يتعلق بالمؤتمر السابع، بيّن اشتيه، أن التحضيرات لعقد المؤتمر السابع ما زالت مستمرة.

وأوضح أنه لم يتم تحديد عقده حتى اللحظة، بسبب الهبة الجماهيرية في الضفة، "يجب أن تأخذ الهبة مداها، ولا نريد التشويش عليها في قضية المؤتمر".