جوال

الكشف عن تفاصيل أزمة الجامعة الاسلامية ومصير طلبتها مجهولا

الجامعة الاسلامية

الجامعة الاسلامية

غزة /خاص سوا/إيهاب أبو دياب/ كشف مشير عامر مدير قسم العلاقات العامة بالجامعة الإسلامية، عن نشوب خلافات بين نقابة العاملين وإدارة الجامعة؛ أدت إلى إعلان إغلاق أبوابها بدءا من يوم غدٍ الأربعاء.

وقال عامر في تصريح خاص بـ "سوا" الثلاثاء، إن إدارة الجامعة قدّمت عدة مقترحات مفصّلة للخروج من الأزمة المالية "الحادة" التي تعاني منها منذ فترة، لكن نقابة العاملين رفضت بعضا منها، مشيراً إلى أن النقابة اتجهت إلى تعليق الدوام الإداري والأكاديمي، ما دفع إدارة الجامعة لإغلاق أبوابها.

وأوضح أن الطرفين كانا قريبين من التوصل إلى اتفاق نهائي لحل الأزمة خلال اجتماعهما قبيل أيامٍ قليلة، بعدما طرحت الجامعة النقاط التي أُثير بسببها الخلاف كـ "استقطاع 10% من رواتب الموظفين مع زيادة الأعباء الأكاديمية عليهم، وكيفية التعامل مع العاملين المتقاعدين ماليا"، مبينا أن النقابة كان لها رأيا مخالفا.

ولفت عامر إلى أن الحراك النقابي أمرٌ منطقي في ظل الأزمة الراهنة؛ كونه يعبر عن رؤية كلا الطرفين حول حلول الأزمة، مبينا أن النقابة قدّمت مطالبها، "الجامعة ترى أنه يجب اتخاذ خطوات جادة؛ تساهم في تخطي الأزمة"، وفق قوله.

ودعا عامر إلى ضرورة التوصل إلى اتفاق سريع يرضي الأطراف كافة، متوقعا أن لا تشهد ساحة الخلاف أي تصعيد كبير خلال الأيام القادمة.

ومن المقرر أن يبدأ الدوام الرسمي للفصل الدراسي الثاني في الأسبوع الأول من شهر فبراير المقبل.