جوال
اعلان تليجرام

تعطل معظم خطوط الكهرباء المغذية لقطاع غزة وإنتاج المحطة ينخفض

طواقم شركة الكهرباء

طواقم شركة الكهرباء

غزة / خاص سوا/ أكد مدير مركز المعلومات في سلطة الطاقة بغزة، أحمد أبو العمرين، أن إسرائيل ترفض اصلاح أحد الخطوط الرئيسية المغذية للقطاع والمُعطلة منذ الخميس الماضي.

وأوضح أبو العمرين في تصريح لوكالة "سوا" الاخبارية ، أن طواقمهم تواجه صعوبة كبيرة في السيطرة على برنامج التوزيع بسبب زيادة الاستهلاك في ظل الأحوال الجوية، مبيناً أنهم يضطرون إلى فصل التيار الكهربائي عن بعض المناطق مسبقاً لتفادي انهيار الخطوط داخل اسرائيل.

وأشار إلى أن سلطته، تُجري اتصالاتها المكثفة، من أجل اصلاح الخط المعطل وإعادة الاستقرار لجدول التوزيع.

وفي ذات السياق أعلنت شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة، تعطل الخطوط المصرية المغذية لجنوبي القطاع بالكهرباء، ما أدّى إلى إرباك جدول الوصل والقطع، المعمول به في جميع مناطق القطاع.

وقالت الشركة لوكالة (سوا) ، إن "عطلا فنيا لدى الجانب المصري، تسبب بتعطل الخطوط المغذية لجنوبي القطاع بالتيار الكهربائي، بشكل مفاجئ".

وأوضحت الشركة ان خط كهرباء بيت لاهيا القادم من الجانب الاسرائيلي تعطل صباح اليوم الثلاثاء وخرج عن الخدمة.

وبينت الشركة ان مجموع الطاقة المتوفرة تقريبا حاليا يبلغ 150 ميجا وهي لا تكفي لسد رمق القطاع المتعطش للطاقة في ظل هذه الاجواء الباردة.

وأشارت الى ان هناك عجز مضاعف محذرة من حدوث كارثة انسانية وانهيار لجميع الخدمات الحيوية في قطاع غزة.

وأهابت الشركة بالمواطنين مراعاة عدم القدرة حالياً على ضبط جداول التوزيع وانتظامها نتيجة هذا العجز الكبير في الطاقة.

ويحتاج قطاع غزة إلى نحو 500 ميغاواط من الكهرباء، على مدار الساعة، بينما لا يتوفر حالياً إلا 212 ميغاوات، توفر إسرائيل منها 120 ميغاوات، ومصر 32 ميغاوات، وشركة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة، 60 ميغاوات.