جوال

هل ستقبل الحكومة المقترحات المقدمة لإنهاء أزمة الكهرباء بغزة؟

محطة توليد الكهرباء بغزة

محطة توليد الكهرباء بغزة

غزة / خاص سوا / كشف ذو الفقار سويرجو عضو اللجنة الوطنية لمتابعة ملف الكهرباء بغزة، أن اللجنة طرحت ورقة تفصيلية تتضمن مقترحات لحلول مستقبلية فيما يتعلق بمسألة الكهرباء.

وأوضح سويرجو خلال اتصال هاتفي مع وكالة "سوا" الإخبارية، أن اللجنة اجتمعت مع وزراء حكومة التوافق بغزة أمس، وقدمت مذكرة تطالب بإعفاء قطاع غزة من ضريبة "البلو".

وقال "ننتظر رد الحكومة على المذكرة خلال اجتماع مجلس الوزراء المقرر عقده غد الثلاثاء"، واصفاً أجواء الاجتماع بـ "الايجابية والطيبة".

وأشار إلى أن المذكرة حملت عنوان "تخفيف العبء عن أبناء قطاع غزة"، وتتضمن عدة مقترحات تتعلق في إمكانية إيجاد حلولًا جذرية لأزمة الكهرباء في غزة، ومن بينها شراء الكمية المتبقية من الخط 161 الإسرائيلي، أو تحويل المحطة على الغاز الطبيعي، إضافة إلى مقترحات أخرى.

وبيّن أن اللجنة مستمرة في بذل جهودها، لإنهاء أزمة الكهرباء جذرياً وعدم العودة إلى برنامج الـ 6 ساعات مرة أخرى، مضيفاً "تم توضيح أن الوضع صعب ويشكل ثقل كبير على المواطنين في حال عودة برنامج الـ 6 ساعات".

بدوره، قال عمر كتانة رئيس سلطة الطاقة ب رام الله ، إن الحكومة أصدرت قرارها فيما بتعلق بإعفاء وقود غزة من ضريبة "البلو" منذ بداية شهر نوفمبر الجاري.

وأوضح كتانة لوكالة "سوا"، أن القرار يتضمن الإعفاء الكامل من الضريبة خلال شهر نوفمبر، فيما سيتم الإعفاء 50% من الضريبة في شهر ديسمبر المقبل.

وأشار إلى أنه ما زال العمل جارياً بهذا القرار ولم تصدر الحكومة قرارات جديدة، مضيفاً "في حال أقرت الحكومة أي قرارات جديدة سنتعامل بها".

وتفرض الحكومة في رام الله قيمة ضريبة "البلو" على المحروقات الخاصة بشركة توليد الوقود 3 شيكل لكل لتر من الوقود الذي تورده لقطاع غزة عبر معبر "كرم أبو سالم".

ويعاني قطاع غزة من عجز بأكثر من 40% من احتياجاته من التيار الكهربائي ويزيد إلى 60% نتيجة التوقف المتكرر لعمل مولدات محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع.