جوال

ردا على نتنياهو اليمين يطالب بتعزيز الاستيطان وفرض السيادة


القدس / سوا / بعد تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو ، يوم أمس الثلاثاء، بشأن القيام بخطوات من جانب واحد في الضفة الغربية، ارتفعت أصوات في اليمين تدعو إلى جعلها توسيعا للاستيطان وفرضا للسيادة الإسرائيلية على المستوطنات المقامة على أراضي الضفة.

وهاجم وزير المعارف، نفتالي بينيت، صباح اليوم الأربعاء، تصريحات نتنياهو، بشأن القيام بخطوات من جانب واحد في الضفة الغربية في ظروف معينة، وقال إن "أي تسليم لأراض من جانب واحد للعرب هو خطأ كبير دائما".

وقال أيضا إن "الحديث عن ذلك في أوج موجة إرهاب بمثابة رسالة بعكس المطلوب"، مضيفا أن "العدو يجب أن يتلقى عقابا على الإرهاب، وليس جائزة على قتل اليهود"، على حد تعبيره.

وتابع أنه "لا شك أنه يجب القيام بخطوة من جانب واحد وهي إحلال السيادة الإسرائيلية على المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية".

وعلى صلة، قال عضوا الكنيست يوآف كيش (الليكود) وبتسلئيل سموطرتش (البيت اليهودي) إنهما يدعمان تصريحات نتنياهو بشأن القيام بخطوات من جانب واحد في البناء في المستوطنات وفرض السيادة الإسرائيلية. وبحسبهما فإن ذلك "يوضح للفلسطينيين أنهم سيخسرون من المواجهات، وأن إسرائيل ستخرج أقوى".

يشار إلى أن نتنياهو كان قد صرح أمام مركز الأبحاث " Center for American Progress" في واشنطن، يوم أمس، الثلاثاء، بأن خطوة إسرائيلية من جانب واحد في الضفة الغربية ممكنة، ولكنها يجب أن تلبي شروط الأمن وأن تكون جزءا من تفاهمات دولية واسعة. وفي الوقت نفسه صرح بان قضية القدس والحرم المقدسي غير قابلة للحل.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم