جوال

قناة الأقصى تتهم الأمن بمنعها من التغطية بالضفة والضميري ينفي

غزة / رام الله / سوا / اتهمت قناة الأقصى الفضائية الأمن الفلسطيني في الضفة الغربية بمنع طواقمها من تغطية الأحداث ، مطالبة الحكومة والفصائل بالتدخل لوقف ما يقوم به الأمن، الا ان المتحدث الرسمي باسم المؤسسة الامنية بالضفة اللواء عدنان الضميري نفى ذلك .


وقال عماد زقوت مدير الأخبار في القناة في تصريح صحفي وصل وكالة (سوا) نسخة منه :" في ظل انتفاضة شعبنا ضد المحتل تعمل أجهزة السلطة وتحديدا جهاز المخابرات العامة على منع تغطية قناة الأقصى الفضائية لأحداثها في مدن الضفة الغربية، وتحتجز سيارة البث التي تتبع للشركة التي تتعامل معها الأقصى وتحذرها من العمل معه".


وأضاف :" هناك رسائل تهديد وصلت معظم مراسلي الأقصى في الضفة عبر الهاتف والفيسبوك طالبتهم فيها بعدم العمل مع الأقصى وإنه في حال استمروا بالعمل فإنه سيتم اعتقالهم وتم تهديدهم بالقتل وتلك الرسائل ارسلت من جهات مجهولة".


وشدد زقوت على أن القناة تركز في تغطيتها على اعتداءات الاحتلال و بطولة شبان الانتفاضة وإبراز الروح الوطنية وتصدير أغاني الثورة الفلسطينية وتبتعد عن أي خبر يغلب عليه الحزبية ولا تشير للاعتقالات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية من حين لآخر ضد شبان الانتفاضة.


وطالب زقوت حكومة الحمد الله بتحمل مسؤولياتها والحفاظ على الحالة الوحدوية التي يعيشها شعبنا، داعيةً الفصائل إلى التدخل.


ودعت فضائية الأقصى المؤسسات الحقوقية والصحفية النقابية إلى الحفاظ على حرية عمل الصحافة وتحديدا قناة الأقصى.


من جهته قال الضميري في اتصال هاتفي مع وكالة (سوا) الإخبارية، "لاتزال طواقم قناة الاقصى تغطي كل الأحداث الجارية والمواجهات في الضفة، وما نُسب للأجهزة الامنية غير صحيح".

الأخبار الأكثر تداولاً اليوم