جوال

الحمدلله: نحن مع مشاركة المرأة في المواقع العليا

24-TRIAL- رام الله / سوا/  أكد رئيس وزراء حكومة رام الله رامي الحمد الله على جهود الحكومة في دعمها واهتمامها بكافة البرامج والمبادرات واللقاءات التي تهدف إلى تمكين المرأة في الهيئات المحلية والبلدية والقروية، ومواقع صنع القرار.
 جاء ذلك خلال كلمة له في حفل اختتام البرنامج التدريبي الخاص بتمكين عضوات الهيئات المحلية، وبحضور وزيرة شؤون المرأة في حكومة رام الله ربيحة ذياب، والوكيل المساعد للهيئات المحلية محمد جبارين، ومدير برامج مكتب التعاون الإسباني خيسوس تورم، وعدد من الشخصيات الاعتبارية والسياسية وممثلي الهيئات المحلية. 
وقال الحمد الله إن برنامج تمكين عضوات الهيئات المحلية "يعد عنصرا هاما لتعزيز مواقعهن الريادية، التي من خلالها يمثلن شريحة كبيرة من المجتمع، ويحملن مسؤوليات تلبية احتياجاتهم، ويأتي في إطار الجهود التي تبذل من اجل الارتقاء بدور هيئات الحكم في تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين ودعم صمودهم وبقائهم على الأرض". 
وأضاف أن النساء الفلسطينيات "كن دائما شريكات في الكفاح للتصدي لممارسات الاحتلال، وحماية الأرض والهوية والانتماء، وهن اليوم رفيقات درب في إرساء أسس الدولة الفلسطينية، وسيتم العمل من خلال كل جهد رسمي أو شعبي نحو بناء المزيد من قدراتها، وتوسيع مشاركتها للمضي قدما لتكريس مبادئ المساواة والعدالة وتكافؤ الفرص وبعيدا عن التمييز والاضطهاد والتهميش والإقصاء". 
وأرسل الحمد الله ’تحية إجلال وإكبار للأسيرات في سجون الاحتلال وعلى رأسهن لينا الجلبوني، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية لن يهدأ لها بال إلا بالإفراج عن كافة الأسرى.
 وقدم الحمد الله شكره لوزارتي شؤون المرأة والحكم المحلي ومكتب التعاون الإسباني على دعمهما لهذا البرنامج التدريبي ’الهام والضروري، لتطوير إمكانيات عضوات هيئات ومجالس الحكم، ورفع أدائهن انطلاقا من أهميتها في بلورة احتياجات أبناء شعبنا’. 8