جوال

العاهل السعودي يبحث مع أوباما التصعيد الاسرائيلي الخطير بالأقصى

حدة / سوا/ بحث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، الليلة الماضية التصعيد الاسرائيلي الخطير في المسجد الاقصى.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية " واس"، أن خادم الحرمين الشريفين أدان بشدة خلال الاتصال، الاعتداء السافر على المصلين في باحات الأقصى، وانتهاك حرمة المقدسات الإسلامية.

ودعا، إلى ضرورة بذل الجهود والمساعي الأممية الجادة والسريعة، وضرورة تدخل مجلس الأمن لاتخاذ كافة التدابير العاجلة لوقف هذه الانتهاكات على المسجد الأقصى أُولى القِبلتَين وثالث الحرمَين الشريفَين، وحماية الشعب الفلسطيني والمقدسات الدينية، وإعطاء الشعب الفلسطيني كافة حقوقه المشروعة.

وأكد الملك سلمان، أن هذا الاعتداء ينتهك بشكل صارخ حرمة الأديان، ويُسهم في تغذية التطرف والعنف في العالم أجمع.