جوال

وزيرة إسرائيلية تهاجم قطر لمساندتها الرياضة الفلسطينية

القدس  / سوا / هددت وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية، ميريت ريجف، بوقف المعونات الحكومية لفريق أبناء سخنين في الداخل الفلسطيني بفعل تلقي النادي دعماً من دولة قطر. 

وقال موقع القناة السابعة إن وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية، بحثت مساء امس، الأربعاء، موضوع تمويل الفرق الرياضية، ومن بينها مسألة تلقي فريق اتحاد أبناء سخنين دعماً من دولة قطر، مع ما يسمى مدير المجلس القومي للرياضة في إسرائيل عديد طيرا. 

وأشار الموقع إلى أن الوزيرة المعروفة بعدائها للعرب قالت إنه يتعيّن تحديد مقاييس الدعم الحكومي للفرق الرياضية بشكل يحرم الفرق التي تتلقى دعماً مالياً من دول "داعمة للإرهاب".

وجرى الاتفاق بحسب الموقع على عقد جلسة عاجلة الأسبوع القادم لوضع الترتيبات اللازمة لهذا الأمر، وقالت ميريت ريجف في الاجتماع المذكور إنه من غير المعقول أن تسمح دولة إسرائيل بأن تقيم فرقة رياضية علاقات تجارية واقتصادية مع قطر، و"هي دولة تشجع وتؤيّد الإرهاب ضد إسرائيل" على حد زعمها. 

وادعت الوزيرة الإسرائيلية أن الهدف من هذا التمويل هو تبييض نشاط قطر في دعم الإرهاب ومنحها شرعية، وهي الدولة التي حولت الأموال لعائلات الشهداء، والتي تؤيد وتدعم حركة حماس ، كما أنها تؤوي عدداً كبيراً من "الإرهابيين" على حد زعمها. 

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها دولة قطر لتحريض واتهامات عدائية من حكومة الاحتلال، بفعل مواقفها المناصرة للشعب الفلسطيني وتأييدها المقاومة الفلسطينية، خاصة إبان العدوان الإسرائيلي الأخير في الصيف الماضي على قطاع غزة

وسبق أن تعالت أصوات التحريض في إسرائيل ضد قطر قبل عدة أشهر، عندما نظم فريق إخاء الناصرة، هو الآخر، مراسم تكريم لأمير دولة قطر على دعمه الرياضة الفلسطينية في الداخل الفلسطيني.